المتاحف والمقتنيات الثقافيه
Museums and Cultural Objects

©اليونسكو

المتاحف هي عبارة عن نقاط لنشر المعرفة حول الثقافات وهي في الوقت نفسه مراكز تعليم. وتساهم المتاحف في تحقيق التفاهم المتبادل والتماسك الاجتماعي، إضافة إلى التنمية البشرية والاقتصادية.  والغرض الأساسي من المتاحف هو صيانة التراث بشكل عام.         

يوجد في الأردن حالياً 22 متحفاً منتشرة في مختلف أنحاء البلاد.  تم إجراء دراسة أولية لتقويم الاحتياجات في عام 2007 بهدف معرفة الواقع الفعلي لأساليب إدارة المتاحف ومعرفة قدرات كوادرها.  إن غنى الأردن الثقافي قد حدا بمكتب اليونسكو في عمان إلى جعل تعزيز كفاءات وقدرات موظفي المتاحف وتحديث الأساليب الإدارية المتبعة حالياً في المتاحف واحدة من أولى أولوياته.

لقد طورت اليونسكو شراكات وثيقة مع دائرة الآثار العامة ومع وزارة السياحة والآثار في سبيل إيجاد ممارسات إدارية وسياسات للمتاحف تتسق والمعايير الدولية في الإدارة، والحفاظ على الآثار، وإدارة المعارض، وترويج السلع والتسويق.  وهناك تركيز خاص هذه الأيام على التعليم من خلال المتاحف وتسهيل وصول الناس إليها.  وتقوم اليونسكو بدعم دائرة الآثار العامة في تطوير قاعدة بيانات للمقتنيات لتسجيل معلومات توثيقية تفصيلية حول جميع مقتنيات المتاحف.