التراث العالمي
world heritage

©اليونسكو

تُمنح المواقعُ الثقافية والطبيعية ذات الأهمية الخاصة وضعية التراث العالمي التي تقر بالحاجة لحماية هذا التراث والمحافظة عليه للأجيال القادمة.  وهذه الوضعية ترمز إلى الملكية الجماعية لهذا التراث والمسؤولية الجماعية أيضاً عنه.

هناك اربعة مواقع أردنية مدرجة ضمن قائمة التراث العالمي، وهي البتراء، قصير عمرة، موقع أم الرصاص, و وادي رم .  وهناك 16 موقعاً آخر مدرجاً على القائمة الأولية.  ويعمل مكتب اليونسكو في عمان بشكل وثيق مع دائرة الآثار العامة والعديد من المنظمات غير الحكومية من أجل ضمان حماية مستدامة وإدارة فعالة لمواقع التراث العالمي. كما أنه يقدم الدعم لإعداد ملفات الترشيح للمواقع للقائمة المبدئية.  

وإضافة إلى ذلك، تقدم اليونسكو دعماً مستمراً لدائرة الآثار العامة على شكل بناء قدرات وتدريب في إدارة المواقع التراثية وحمايتها.  

البتراء :

هي "بطاقة الزيارة" الخاصة بالأردن. ولهذا السبب يتوجه جزء كبير من جهود اليونسكو في ميدان التراث العالمي إلى حماية هذا الموقع الفريد من نوعه.  والبتراء هي واحدة من أهم المواقع الثقافية في العالم.  يجري في الوقت الحالي إعداد خريطة بالمخاطر التي تحدق بالبتراء، وهذه الخريطة هي أساس لخطة إدارة محسنة للموقع يتم تطويرها بالتعاون مع دائرة الآثار العامة ومجمع آثار البتراء.

قصير عمرة:

 هو عبارة عن قلعة صحراوية بنيت في القرن الثامن الميلادي ولا زالت في حالة إنشائية جيدة. وقد كانت تستعمل كحصن يضم حامية حربية وكذلك كمسكن للخلفاء الأمويين.  من أبرز معالم هذا القصر الصغير الجميل قاعة الاستقبال والحمام، وهما مزينان بشكل كثيف بالرسوم التعبيرية التي تعكس الفن العلماني الذي كان سائداً في ذلك الوقت.  يتعاون مكتب اليونسكو في عمان مع المعهد الفرنسي من أجل إعادة إحياء مركز الزوار في هذا الموقع ولتطوير ألعاب تفاعلية لتسلية الزوار الصغار.

أما موقع أم الرصاص :

فقد بدأ كمعسكر حربي روماني وتطور حتى أصبح مدينة في العهد البيزنطي واستمر كذلك حتى أوائل العهد الإسلامي.  يوجد في الموقع آثار لستة عشر كنيسة بعضها لا يزال يحتفظ بأرضيات جيدة من الفسيفساء.  وقد تم توطيد أركان البرج المُستَعمِد (برج كان يقيم فيه الرهبان في عزلتهم) بدعم من صندوق اليونسكو للتراث العالمي.

وادي رم :

هو منطقة صحراوية من المناظر الطبيعية المتنوعة التي تتكون من مجموعة من ممرات ضيقة، وأقواس طبيعية، ومنحدرات شاهقة ، وانهيارات أرضية ضخمة وكهوف. يوجد في الموقع أيضا النقوش والبقايا الأثرية تعود الى 12000 سنة من وجود الإنسان وتفاعله مع البيئة الطبيعية، ولهذا السبب أدرج في قائمة التراث العالمي كموقع مختلط للطبيعة والثقافة. وهذا الموقع يوضّح تطور النشاط الرعوي والزراعي والعمراني في المنطقة. إن وادي رم هو موقع واحد من موقعين من المواقع المختلطة المدرجة في منطقة الدول العربية.