محو الاميه
Literacy Training

©اليونسكو

محو الأميه والتعليم غير النظامي في الأردن:

 بعد النجاح الذي تحقق في مشروع اليونسكو لمحو الأمية لدى الكبار في منطقة أم الرصاص خلال 2008/2009، استمرت المنظمة بتمويل هذا البرنامج والتوسع فيه ليغطي منطقة أخرى بناء على طلب وزارة التربية والتعليم. تشمل الأعمال الأساسية لهذا البرنامج تطوير سياسة التعليم غير النظامي ومواد محو الأمية وبناء القدرات.

برنامج تقويم ومراقبة محو الأمية:

لقد تم اختيار الأردن، إلى جانب المغرب وفلسطين، من قبل معهد اليونسكو للإحصاءات، كواحدة من الدول الرائدة ضمن برنامج تقويم ومراقبة محو الأمية (LAMP) لتطوير واختبار أدوار مسح برامج محو الأمية. إن برنامج تقويم ومراقبة محو الأمية يوفر بيانات صادقة وموثوقة وقابلة للمقارنة وللتفسير حول نشاطات محو الأمية من خلال أدوات تم التوصل إليها واختبارها بكل عناية.  تشمل الأعمال والمهام الرئيسية لمشروع برنامج تقويم ومراقبة محو الأمية تشكيل لجان فنية وإشرافية، وعقد ورش عمل لبناء القدرات حول أدوات مسح هذا البرنامج ووضع إرشادات لإعداد أدوات للمسح. وقد عقدت عدة ورش عمل حول بناء القدرات في الأردن في عام 2009، كما عقدت ورشة عمل دولية لجميع الدول الرائدة الأعضاء في برنامج تقويم ومراقبة محو الأمية بتمويل من الوكالة الكندية الدولية للتنمية .

برنامج جاهزية المدارس:

لا يوجد معلومات أكيدة حول الأعداد الحقيقية للعراقيين في الأردن. وبينما تقدر المفوضية السامية للاجئين هذه الأعداد بحوالي 750,000 شخص، بينت دراسة أشرفت عليها الحكومة الأردنية ونفذها معهد الأبحاث النرويجي فافو أن عددهم كان يتراوح بين 450,000 و 500,000 شخص في شهر أيار من عام 2007.  لقد أصبحت الفرصة متاحة الآن للأطفال العراقيين الذين يعانون من ظروف صعبة وكانوا قد تسربوا من المدارس لمدة تقترب من الثلاث سنوات، أصبحت الفرصة متاحة لهم الآن لإعادة الالتحاق بالتعليم النظامي، ولكنهم لم يتمكنوا فعلياً من ذلك في معظم الحالات.  ولعل ذلك يعود لسببين: أولهما الظروف المادية الصعبة، وثانيهما عدم توفر الاستعداد الأكاديمي ولا العاطفي المناسب للتكيف مع المنهاج الوطني الأردني.

ثمة دروس تقوية تعطى بعد انتهاء اليوم الدراسي لطلاب من الفئة العمرية (6-18عاماً). تنظم هذه الدروس تحت إشراف مكتب اليونسكو في عمان وبالتعاون مع المؤسسة الأمريكية لإغاثة الشرق الأدنى (أنيرا) ، ومنظمة كاريتاس الأردن، ووزارة التربية والتعليم. يعمل هذا البرنامج على ضمان عدم ضياع الطلاب من الفئات الضعيفة ما بين التعليم انظامي والتعليم غير النظامي في الأردن. كما أنه يزوِّد الأطفال شديدي العوز بمواد أساسية غير غذائية تساعدهم على الالتحاق بالمدارس.  وعلاوة على ذلك، تعمل اليونسكو بشكل وثيق مع وزارة التربية والتعليم لضمان شمول البرنامج لآليات لبناء القدرات للمعلمين في مدارس منتقاة، ولضمان تلقي كبار موظفي وزارة التربية والتعليم من المديريات المختلفة تدريباً حول خطط التعليم الشامل والخطوط الرئيسية للمعايير الدنيا.  وستقوم اليونسكو ببناء إجراءات لإدامة هذا البرنامج في الوقت الذي تقوم فيه أيضاً بتطوير برامج تركز على توفير فرص التعليم العالي لأبناء المجتمعات الضعيفة في الأردن.