لغات أخرى

المؤتمر التحضيري الإقليمي كونفنتيا 6 لأمريكا اللاتينية والكاريبي

 

من محو الأمية إلى التعلم مدى الحياة: نحو التصدي لتحديات القرن الحادي والعشرين

10ـ 13 سبتمبر/ أيلول 2008 ـ مدينة مكسيكو سيتي (المكسيك) 


انعقد المؤتمر التحضيري الإقليمي السادس للمؤتمر الدولي لتعليم الكبار لمنطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي في الفترة بين 10 و13 سبتمبر/ أيلول في مدينة مكسيكو سيتي. ونظمت حكومة المكسيك المؤتمر بمشاركة المعهد الوطني لتعلم الكبار ووزارة التعليم العام. ومن أجل تضافر الجهود والموارد، قررت اليونسكو إدماج المؤتمر التحضيري الإقليمي السادس للمؤتمر الدولي لتعليم الكبار في المؤتمر الإقليمي بشأن " دعم محو الأمية في العالم". وحضر هذا المؤتمر 180 مشاركاً من 22 بلداً في المنطقة، من بينهم ثمانية وزراء ونواب وزراء ووكلاء وزارات معنيين بمجال محو الأمية.

الإسهامات

قدمت السيدة روزا ماريا توريس مشروع التقرير التلخيصي الإقليمي الذي نوقش بعد ذلك. وأكدت السيدة توريس في هذا التقرير على أن نموذج التعلم مدى الحياة لم يدخل بعد في الخطاب التعليمي في المنطقة، بل إنه يُعتبر، في بعض الحالات، بمثابة "نسيج محلي"، كما أن النهوج المشتركة بين القطاعات ما زالت تمثل استثناءاً. وقد أثار هذا التقرير العديد من المناقشات البناءة أثناء المؤتمر.

المناقشات

بصرف النظر عن القيام بالترويج لهذه القضايا والدعوة إلى إقامة شراكات وعرْض الممارسات الفعالة، عكس المؤتمر الخطاب الحالي بشان محو الأمية وتعليم الكبار والتعلم مدى الحياة في منطقة أمريكا والكاريبي. وتم خلال أربع موائد مستديرة تسليط الضوء على المجالات ذات الأهمية الفائقة لمحو أمية الشباب والكبار وتعلّمهم. ومن بين هذه المجالات التركيز الرئيسي لهذا المؤتمر على أمور هي: السياسات، والاستراتيجيات والتمويل في ميدان تعلّم وتعليم الكبار. وعالجت موائد مستديرة أخرى قضايا تخص تقييم محو الأمية والتعليم والأوضاع الخاصة بالمجتمعات المتعددة الثقافات واللغات. ولفتت أربعة عروض متوازية لمجموعات النقاش الانتباه  إلى الممارسات الفعلية في مجالي محو الأمية والتعليم التي تتراوح بين توفير فرص العمالة واستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصالات، وبين الفئات السكانية ذات احتياجات التعلم الخاصة، والتعلم عبْر الأجيال. وتم تخصيص فريق نقاش معني بشبكة التوثيق والمعلومات بشأن تعليم الكبار الإقليمية التي تمثل مبادرة أسفر عنها المؤتمر التحضيري الإقليمي الخامس للمؤتمر الدولي لتعليم الكبار.

النتائج

بعد المناقشات التي جرت بشأن القضايا والتحديات الرئيسية الخاصة بمحو أمية الشباب والكبار وتعلّمهم في المنطقة، وإعداد التوصيات والاستراتيجيات، اعتمد رؤساء الوفود وثيقة نتائج المؤتمر الختامية التي تمت صياغتها تحت إشراف السيدة سوزانا مونتالدو، نائبة وزير التربية بالأرجنتين. وتدعو هذه الوثيقة إلى وضع رؤية تعليمية واسعة وشاملة، وتوفير التعليم مدى الحياة، انطلاقاً من محو الأمية. وتُسلّم الوثيقة بالتقدم المحرز في مجال تعلم وتعليم الشباب والكبار فيما يتعلق بإصدار القوانين، وتعزيز تنوع الخدمات المقدمة، وتحسين البني الأساسية ومجالات التعاون. ولكن الوثيقة تشير إلى ما أعرب عنه المشاركون من أسف للقصور المستمر في تطبيق السياسات، والقيود التي تعرقل الوصول إلى فئات السكان المهمشة، والانخفاض المزمن في تمويل برامج تعلّم وتعليم الشباب والكبار. وتأخذ التوصيات في الاعتبار عدم التجانس العميق في هذه المنطقة وما يترتب عليه من تحديات. كما تدعو هذه التوصيات إلى مزيد من عمليات إقرار ودمج آليات التنسيق، والموارد، ونشر المعرفة، والتقييم المنتظم لمجال تعلّم وتعليم الكبار، وبذل الجهود الرامية إلى رفع مستويات الاستيعاب والالتحاق بالتعليم.

وفيما يلي عرض تفصيلي للتوصيات المعتمدة:

• التزام الحكومات الوطنية والمحلية الضروري لتحقيق وتعزيز جودة التعلّم مدى الحياة يأخذ في الاعتبار الفوارق الثقافية واللغوية والعنصرية والعرقية والجنسانية.
• دمج تعليم الكبار والشباب في نظم التعليم العامة.
• إنشاء هياكل لإدارة المعارف ونظم لتقييم الجودة والرصد.
• تطبيق التدريب المبدئي والمستمر للمعلمين المعنيين بالشباب والكبار، وذلك من أجل رفع مستوى جودة العمليات التعليمية وضمان تحسين ظروف العمل المهنية للمربين والعاملين في المدارس.
• توفير مورد متجدد للتمويل يشمل ما لا يقل عن 6 في المائة من الناتج القومي الإجمالي من القطاع العام والموارد المشتركة بين القطاعات.
• تصميم سياسات لدعم التعليم الجامع وتحقيق التكافؤ بين الجنسين ومراعاة الجودة، والتي تشمل خصائص مختلف الفئات السكانية والسكان الأصليين على وجه الخصوص (بما في ذلك المواد التعليمية الخاصة باللغات الأم)، والسكان المنحدرين من سلالات افريقية، وسكان المناطق الحضرية، ونزلاء السجون، والمجموعات السكانية ذات احتياجات التعلم الخاصة.
• تعزيز زيادة مستويات الالتحاق بالتعليم.
• اقتراح أن تتولى اليونسكو دوراً محورياً ومهماً في ضمان الحق في التعليم، وبخاصة في تنسيق الأهداف التي تم تحديدها في المؤتمرات الدولية، فضلاً عن رصد الإنجازات في هذا المجال.  

معلومات إضافية

بيان صحفي (بالانجليزية)

مذكرة إعلامية عامة (بالانجليزية)

جدول الأعمال (بالانجليزية