مؤتمر لدور التعلم الإلكتروني في دعم مجتمعات المعرفة خلال الفترة 6-8 أبريل 2010

إن التعلم الإلكتروني ، مع تعدد أدوات الاتصالات المختلفة ، يلعب دورا هاما في خلق وتعزيز تعليم المجتمع وتنميته. وهو ينطوي على وسائل اجتماعية وتربوية متعددة لتواصل الناس والمجتمعات المختلفة. وبالتالي فإنها تخلق تأثيراً متبادلاً لتعزيز الإنجاز والتميز والتعاون والشراكة ، وكذلك المسؤولية الاجتماعية و الفردية. تخلق  الممارسات الثقافية الشراكة والتعاون والتبادل في كل دورة حياة المجتمع ، و بذلك تتكون معرفة حقيقية ومفيدة للمجتمع.

و ركز المؤتمر الدولي الثالث للتعلم الإلكتروني على دور التعلم الإلكتروني في دعم التعلم للمجتمع.
يتناول المؤتمر القضايا الأساسية في استخدام وتوظيف التعلم الإلكتروني وتشكيل مجتمعات التعلم الجامعية كنواة لمجتمع التعلم الكبير.

تلخص أهداف هذا المؤتمر بالتالي :

• تشجيع تشكيل مجتمعات المعرفة في الجامعة والمجتمع من خلال الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا.

• تشكيل مجتمعات المعرفة مع الخدمات ذات الطبيعة المدنية والتعليمية.
• تشجيع تبادل أفضل الممارسات والخبرات والتجارب في مجال التعلم الإلكتروني لدعم مجتمعات المعرفة.
• تشجيع البحث العلمي والاجتماعي والتعليمي لتسليط الضوء على أفضل الممارسات.
• تسليط الضوء على أحدث التطورات والاتجاهات الحديثة والخبرات في مجال التعلم الإلكتروني.
• دعم المهارات الأكاديمية الأساسية ومهارات التواصل مع المجتمع من خلال نقل المعرفة وتبادلها