الأراضي الرطبة


©اليونسكو/ روجر دومينيك

تؤثر إدارة المياه - المكون الرئيسي للأراضي الرطبة - في الحياة اليومية لملايين الناس. اكتشف مواقع الأراضي الرطبة ذات القيمة المعترف بها دولياً.

الأراضي الرطبة: تضافر جهود اليونسكو ورامسار لصون مواقع مهمة

تمثل الأراضي الرطبة مناطق من المستنقعات أو السبخات أو الأرض الخُث، أو المياه، سواء كانت طبيعية أو اصطناعية، دائمة أو مؤقتة، ذات مياه راكدة أو متدفقة، عذبة أو أجاج أو مالحة، تتضمن مناطق بحرية لا يتجاوز عمق مياهها، في مواقع انحسار المياه، ستة أمتار (تعريف "رامسار").

دشنت اليونسكو ورامسار موقع الويب هذا بمناسبة اليوم العالمي للأراضي الرطبة عام 2001، وهو يركّز على مواقع الأراضي الرطبة ذات القيمة المهمة. وتحظى هذه الأراضي باعتراف دولي باعتبارها من معازل المحيط الحيوي أو مواقع التراث العالمي (التي ترعاها اليونسكو) وباعتبارها من الأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية (بموجب اتفاقية رامسار). وتوفر الأراضي الرطبة خدمات هامة للمجتمعات البشرية، بما فيها توفير المياه والصرف الصحي والتحكم بالفيضانات والموارد الغذائية وتوفير المياه النظيفة والأدوية. وإن إدارة المياه
- المكون الرئيسي للأراضي الرطبة - مسألة بالغة الأهمية تؤثر في الحياة اليومية لملايين الناس على مستوى العالم ككل.

وفي الوقت نفسه، يتعرض الكثير من الأراضي الرطبة للخطر من جراء ما يحدثه الإنسان من آثار وتطورات تكنولوجية من قبيل الأشغال المائية والمنشآت السياحية والأنشطة الترفيهية والتلوث وغير ذلك من التدخل البشري. وعلى مر السنوات المائة الماضية، أزيل 50% من الأراضي الرطبة في العالم ولا يتمتع بالحماية إلا 10% من الأراضي المتبقية. ويُخشى أن تزيد الكوارث ذات الصلة بالفيضانات ونقص المياه في 60 بلداً بحلول عام 2050 ما لم يحافظ على الأراضي الرطبة المتبقية.

 

 

المحافظة على المواقع البارزة

تم التوقيع على اتفاقية الأراضي الرطبة في رامسار بإيران عام 1971. ومنذ ذلك الوقت، أصبح برنامج الإنسان والمحيط الحيوي (الماب) التابع لليونسكو ومكتب رامسار شريكين. وتُبذل جهود تآزرية للمحافظة على الأراضي الرطبة لا سيما فيما يتعلق بشبكة من المواقع المشتركة ذات الأهمية، ومنها ما يلي:

•    معازل المحيط الحيوي، وهي مناطق من النظم الإيكولوجية البرية والساحلية معترف بها دولياً ضمن إطار برنامج الإنسان والمحيط الحيوي (الماب) التابع لليونسكو.

•    الأراضي الرطبة المرتبطة باتفاقية رامسار، وهي مواقع مدرجة في قائمة الأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية ("قائمة رامسار") بموجب اتفاقية الأراضي الرطبة (الموقعة في رامسار بإيران عام 1971).

من بين أبرز الأراضي الرطبة المحمية ما يلي:

•   تونله ساب (كمبوديا)

•   بانتانال (البرازيل)

•   بحيرة سانت بيير (كندا)

•   سيناغا غراند دي سانتامارتا (كولومبيا)

•   كامارغ (فرنسا)

•   معزل المحيط الحيوي في هارا (إيران)

•   دلتا نهر الفولغا (الاتحاد الروسي)

•   لانغيبان (جنوب افريقيا)

•   إيفيرغليدز (الولايات المتحدة الأمريكية)

•   دلتا سلوم (السنغال)

وهناك بعض الأراضي الرطبة الاستثنائية المحمية من خلال إدراجها في قائمة اليونسكو للتراث العالمي.