News

إن الجمعية العامة تعلن سنة ٢٠٠٨ سنة دولية للغات

10-01-2008 16:42 Age: 7 yrs

الدورة الحادية والستون

البند ١١٤ من جدول الأعمال

06-51031

قرار اتخذته الجمعية العامة

[(Add. و 1 A/61/L. [دون الإحالة إلى لجنة رئيسية ( 56

٢٦٦ - تعدد اللغات


إن الجمعية العامة، إذ تدرك أن الأمم المتحدة تسعى للنهوض بتعدد اللغات كوسيلة لتعزيز وحماية تنوع اللغات والثقافات والمحافظة عليه على الصعيد العالمي، وإذ تدرك أيضا أن ت عدد اللغات الحقيقي يعزز الوحدة في إطار التنوع كما يعزز التفاهم الدولي، وإذ تقر بأهمية القدرة على التواصل مع شعوب العالم بلغ اﺗﻬا، بما في ذلك التواصل بأشكال متيسرة للأشخاص ذوي الإعاقة، وإذ تؤكد ضرورة التقيد الصارم بالقرارات والقواعد التي تحدد الترتيبات الخاصة باللغات لمختلف هيئات الأمم المتحدة وأجهزﺗﻬا، ١٣٥ المؤرخ ١٨ كانون الأول/ديسمبر ١٩٩٢ ، الذي / وإذ تشير إلى قرارها ٤٧ اعتمدت بموجبه إعلان حقوق الأشخاص المنتمين إلى أقليات قومية أو إثنية وإلى أقليات دينية ولغوية، وإلى العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية( ١)، ولا سيما المادة ٢٧ منه المتعلقة بحقوق الأشخاص المنتمين إلى أقليات إثنية أو دينية أو لغوية، وإذ تشير أيضا إلى قراراﺗﻬا ٢ (د - ١) المؤرخ ١ شباط /فبراير ١٩٤٦ ، و ٢٤٨٠ ٢٠٧ جيم المؤرخ / باء (د - ٢٣ ) المؤرخ ٢١ كانون الأول/ديسمبر ١٩٦٨ ، و ٤٢ ، ١١ المؤرخ ٢ تشرين الثاني/نوفمبر ١٩٩٥ / ١١ كانون الأول/ديسمبر ١٩٨٧ ، و ٥٠ ٦٤ المؤرخ ٦ كانون / ٢٣ المؤرخ ٢٥ تشرين الثاني/نوفمبر ١٩٩٧ ، و ٥٤ / و ٥٢ ٣٠٩ المؤرخ / ٢٦٢ المؤرخ ١٥ شباط /فبراير ٢٠٠٢ ، و ٥٩ / الأول/ديسمبر ١٩٩٩ ، و ٥٦ ، ١٢١ باء المؤرخ ١٤ كانون الأول/ديسمبر ٢٠٠٦ / ٢٢ حزيران/يونيه ٢٠٠٥ ، و ٦١ ، ٢٤٤ المؤرخين ٢٢ كانون الأول/ديسمبر ٢٠٠٦ / ٢٣٦ و ٦١ / و ٦١ وقد نظرت في تقرير الأمين العام ( ٢) وفي الرسالة المؤرخة ٢٦ شباط /فبراير ٢٠٠٧ الموجهة إلى الأمين العام من المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة بشأن ،( إعلان سنة ٢٠٠٨ سنة دولية للغات( ٣ ١ - تحيط علم ا بتقرير الأمين العام ( ٢) وبالرسالة المؤرخة ٢٦ شباط/فبراير ٢٠٠٧ الموجهة إلى الأمين العام من المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم ؛( والثقافة( ٣ ٢ - تؤكد على الأهمية القصوى لتساوي لغات الأمم المتحدة الرسمية الست؛ ٣ - تشدد على الحاجة إلى التنفيذ الكامل للقرارات التي تحدد الترتيبات اللغوية المتعلقة باللغات الرسمية للأمم المتحدة ولغتي العمل بالأمانة العامة؛ ٤ - تطلب إلى الأمين العام أن يكفل المساواة في المعاملة بين جميع دوائر اللغات وتوفير ظروف عمل وموارد ملائمة له ا على قدم المساواة لكي تبلغ أعلى مستويات الجودة في تقديم خدماﺗﻬا، مع الاحترام التام لخصائص كل من اللغات الرسمية الست، ومع مراعاة عبء العمل في كل منها؛ ٥ - تكرر طلبه ا إلى الأمين العام أن ينجز مهمة تحميل جميع وثائق الأمم المتحدة القديمة المهمة على موقع الأ مم المتحدة على شبكة الإنترنت بجميع اللغات الرسمية الست، على أساس الأولوية، بحيث تتاح تلك المحفوظات أيضا للدول الأعضاء عبر تلك الوسيلة؛ ٦ - تكرر التأكيد على أنه ينبغي أن تواصل جميع المكاتب المقدمة للمحتوى في الأمانة العامة بذل جهودها لتترجم إلى جميع اللغات الرسمية جميع المواد وقواعد البيانات المنشورة باللغة الإنكليزية على موقع الأمم المتحدة على شبكة الإنترنت بأكثر الطرق اتساما بالطابع العملي والكفاءة وفعالية التكلفة؛ ٧ - تطلب إلى الأمين العام أن يواصل كفالة فعالية التواصل المتعدد اللغات بين ممثلي الدول الأ عضاء لدى الأجهزة الحكومية الدولية وأعضاء هيئات الخبراء التابعة للأمم المتحدة بجميع اللغات الرسمية للأمم المتحدة على قدم المساواة، عن طريق توفير الخدمات المتصلة بالوثائق وخدمات الاجتماعات والنشر في إطار إدارة المؤتمرات، بما في ذلك توفير ترجمة تحريرية وشفوية عالية الجودة؛ ٨ - تؤكد أهمية تقديم المعلومات والمساعدة التقنية ومواد التدريب التي توفرها الأمم المتحدة، كلما أمكن ذلك، باللغات المحلية للبلدان المستفيدة؛ ٢٣٦ ، الذي أعادت فيه تأكيد الأحكام المتعلقة / ٩ - تشير إلى قرارها ٦١ بخدمات المؤتمرات الواردة في قراراﺗﻬا بشأن تعدد اللغات؛ ١٢١ باء، وتشدد على أهمية تعدد اللغات في / ١٠ - تشير أيضا إلى قرارها ٦١ أنشطة العلاقات العامة والأنشطة الإعلامية للأمم المتحدة؛ ١١ - تلاحظ مع الارتياح رغبة الأمانة العامة في تشجيع الموظفين، في الجلسات التي تتاح لها خدمات الترجمة الشفوية، على استخدام أي من اللغات الرسمية الست التي يجيدوﻧﻬا؛ ١٢ - تطلب إلى الأمين العام أن يعين منسقا جديدا لشؤون تعدد اللغات، وتحيط علما بالمقترح الوارد في تقرير الأمين العام والمتعلق بالشبكة غير الرسمية لجهات التنسيق لدعم المنسق؛ ١٣ - تشدد على أهمية ما يلي: (أ) استخدام جميع اللغات الرسمية للأمم المتحدة استخداما مناسبا في جميع أنشطة إدارة شؤون الإعلام بالأمانة العامة بغية إزالة التفاوت بين استخدام اللغة الإنكليزية واستخدام اللغات الرسمية الخمس الأخرى؛ (ب) كفالة المساواة التامة بين جميع اللغات الرسمية للأمم المتحدة في جميع أنشطة إدارة شؤون الإعلام؛ وتكرر، في هذا الصدد، طلبها إلى الأمين العام أن يكفل أن تتوفر للإدارة القدرة الملائمة من الموظفين في جميع اللغات الرسمية للأمم المتحدة من أجل الاضطلاع بجميع أنشطتها؛ ١٤ - تؤكد من جديد ضرورة تحقيق التفكاؤ التام بين اللغات الرسمية الست في مواقع الأمم المتحدة على شبكة الإنترنت، وفي هذا الصدد: (أ) تشجع الأمين العام على مواصلة بذل جهوده لاستحداث مواقع متعددة اللغات للأمم المتحدة على شبكة الإنترنت؛ (ب) تؤكد من جديد أن موقع الأمم المتحدة على شبكة ا لإنترنت أداة أساسية لوسائط الإعلام والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات التعليمية والدول الأعضاء وعامة الجمهور، وتكرر تأكيد الحاجة إلى أن تواصل إدارة شؤون الإعلام بذل جهودها لتعهد الموقع وتحسينه؛ (ج) تكرر طلبها إلى الأمين العام أن يكفل، مع مواصلة تحديث محتوى الموقع على شبكة الإنترن ت وضمان دقته، التوزيع المناسب للموارد المالية والبشرية المخصصة داخل إدارة شؤون الإعلام لموقع الأمم المتحدة على شبكة الإنترنت بين جميع اللغات الرسمية، آخذا في اعتباره باستمرار خصائص كل لغة رسمية على حدة؛ (د) تلاحظ تحسنا في تطوير وإثراء موقع الأمم المتحدة ع لى شبكة الإنترنت بلغات متعددة، ولو بوتيرة أبطأ من المتوقع بسبب عدة قيود تلزم معالجتها؛ (ه) تطلب إلى إدارة شؤون الإعلام أن تحسن، بالتنسيق مع المكاتب المقدمة للمحتوى، الإجراءات المتخذة لتحقيق التكافؤ بين اللغات الرسمية الست في موقع الأمم المتحدة على شبكة الإنترنت، بطرق منها على وجه الخصوص الإسراع بشغل الوظائف الشاغرة حاليا في بعض الأقسام؛ (و) تدرك أن بعض اللغات الرسمية تستخدم الكتابات غير اللاتينية والمزدوجة الاتجاه وأن الهياكل الأساسية التكنولوجية والتطبيقات الداعمة في الأمم المتحدة تستند إلى الكتابة اللاتينية، مما يؤدي إلى صعوبات في تجهيز الكتابات غير اللاتينية والمزدوجة الاتجاه، وتطلب إلى إدارة شؤون الإعلام أن تواصل، بالتعاون مع شعبة خدمات تكنولوجيا المعلومات التابعة لإدارة الشؤون الإدارية بالأمانة العامة، بذل جهودها لضمان الدعم الكامل من الهياكل الأساسية التكنولوجية والتطبيقات الداعمة في الأمم المتحدة للكتابات اللاتينية وغير اللاتينية و المزدوجة الاتجاه , بغية تعزيز المساواة بين جميع اللغات الرسمية في موقع الأمم المتحدة على شبكة الإنترنت؛ ١٥ - ترحب بالترتيبات التعاونية التي أبرمتها إدارة شؤون الإعلام مع مؤسسات أكاديمية لزيادة عدد صفحات الإنترنت المتاحة ببعض اللغات الرسمية، وتطلب إلى الأمين العام استكشاف سبل إضافية لا تترتب عليها تكاليف لمواصلة توسيع نطاق هذه الترتيبات التعاونية، بالتنسيق مع المكاتب المقدمة للمحتوى، بحيث تشمل جميع اللغات الرسمية للأمم المتحدة، مع مراعاة ضرورة التقيد بمعايير الأمم المتحدة ومبادئها التوجيهية؛ في جنيف بلغتي عمل iSeek ١٦ - تلاحظ مع الارتياح التدشين الرسمي لموقع في iSeek الأمانة العامة ، وتشجع الأمانة على مواصلة بذل جهودها من أجل إتاحة موقع جميع مراكز العمل ووضع وتنفيذ تدابير لا تترتب عليها تكاليف لتمكين الدول الأعضاء من الحصول المأمون على المعلومات المتاحة حاليا على إنترانت الأمانة العامة فقط؛ ١٧ - تحيط علما مع التقدير بالعمل الذي أنجزته مراكز الأمم المتحدة للإعلام، بما فيها مراكز الأمم المتحدة الإقليمية للإعلام، لنشر المواد الإعلامية للأمم المتحدة وترجمة الوثائق المهمة إلى لغات أخرى بخلاف اللغات الرسمية للأمم ا لمتحدة، من أجل الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور ونشر رسالة الأمم المتحدة في جميع أنحاء العالم لتعزيز الدعم الدولي لأنشطة المنظمة؛ وتشجع مراكز الأمم المتحدة للإعلام على مواصلة أنشطتها المتعددة اللغات في الجوانب التفاعلية والاستباقية من أعمالها، بطرق منها على وجه الخصوص تنظيم حلقات دراسية ومناقشات من أجل زيادة نشر المعلومات والتفاهم وتبادل الآراء بشأن نشاط الأمم المتحدة على الصعيد المحلي؛ ٢٤٤ ، الذي أكدت فيه من جديد الحاجة إلى احترام / ١٨ - تشير إلى قرارها ٦١ التساوي بين لغتي العمل في الأمانة العامة، وأكدت فيه من جديد استخدام لغات عمل إضافية في مراكز عمل محددة وفقا للتكليف الصادر بذلك، وطلبت في هذا الصدد إلى الأمين العام أن يكفل أن تنص الإعلانات عن الشواغر على الحاجة إلى إحدى لغتي العمل في الأمانة العامة، ما لم تستلزم مهام الوظيفة الشاغرة لغة عمل محددة؛ ٢٤٤ التي أقرت / ١٩ - تشير أيض ا إلى الفقرة ١٧ من الجزء الثاني من قرارها ٦١ فيها بأن تفاعل الأمم المتحدة مع السكان المحليين في الميدان أمر أساسي، وبأن المهارات اللغوية تشكل عنصرا هاما في عمليتي الاختيار والتدريب، ولذلك، أكدت أن الإلمام الجيد باللغة (اللغات) الرسمية المستخدمة في بلد الإقامة ينبغي أن يؤخذ في الاعتبار بوصفه ميزة إضافية خلال هاتين العمليتين؛ ٢٠ - تؤكد أن يظل تعيين الموظفين يجري في تقيد صارم بالمادة ١٠١ من ميثاق الأمم المتحدة وتماشيا مع أحكام قرارات الجمعية العامة ذات الصلة؛ ٢١ - تؤكد أيض ا ضرورة أن تت م ترقية الموظفين في الفئة الفنية والفئات الأعلى في ( تقيد صارم بالمادة ١٠١ من الميثاق وتماشيا مع أحكام القرار ٢٤٨٠ باء (د - ٢٣ ؛ ٢٥٨ المؤرخ ١٤ حزيران/يونيه ٢٠٠١ / والأحكام ذات الصلة من القرار ٥٥ ٢٢ - تشجع موظفي الأمم المتحدة على مواصلة استخدام مرافق التدريب الموجودة على نحو فعال لاكتساب الكفاءة في لغة واحدة أو أكثر من اللغات الرسمية للأمم المتحدة وتحسين تلك الكفاءة؛ ٢٣ - تشير إلى أن التنوع اللغوي عنصر هام من عناصر التنوع الثقافي، وتحيط علما ببدء نفاذ اتفاقية حماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي في ١٨ آذار/مارس ٢٠٠٧ ٢٤ - ترحب بالقرار الذي اتخذه المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة في ١٧ تشرين الثاني /نوفمبر ١٩٩٩ بإعلان يوم ٢١ شباط /فبراير اليوم الدولي للغة الأم، وﺗﻬيب بالدول الأعضاء وبالأمانة العامة التشجيع على المحافظة على جميع اللغ ات التي تستخدمها شعوب العالم وحمايتها؛ ٢٥ - تعلن سنة ٢٠٠٨ سنة دولية للغات، عملا بالقرار الذي اتخذه المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، في دورته الثالثة والثلاثين في ٢٠ تشرين ٥)، وتدعو منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلم والثقافة إلى أن تكون ) الأول/أكتوبر ٢٠٠٥ الوكالة الرائدة لهذه السنة، وفي هذا السياق: (أ) تدعو الدول الأعضاء، ومنظومة الأمم المتحدة، وجميع الأطراف المعنية الأخرى إلى إعداد الأنشطة التي ﺗﻬدف إلى تشجيع احترام جميع اللغات، ولا سيما اللغات المهددة بالاندثار، والتنوع اللغوي وتعدد اللغات وتعزيزها وحمايتها، وإلى دعم هذه الأنشطة وتكثيفها؛ (ب) تدعو المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة إلى تقديم تقرير إلى الجمعية العامة في دورﺗﻬا الثالثة والستين عن آثار الأنشطة المضطلع ﺑﻬا خلال السنة الدولية للغات؛ ١٨٥ المؤرخ ٢٠ كانون الأول/ديسمبر / ٢٦ - تؤكد من جديد قرارها ٦١ ٢٠٠٦ المتعلق بإعلان السنوات الدولية، الذي أكدت فيه ضرورة مراعاة وتطبيق المعايير ٦٧ المؤرخ / والإجراءات الواردة في مرفق قرار اﻟﻤﺠلس الاقتصادي والاجتماعي ١٩٨٠ ٢٥ تموز/يوليه ١٩٨٠ بشأن السنوات الدولية واحتفالات الذكرى السنوية لدى النظر في اقتراحات في المستقبل تتعلق بسنوات دولية؛
٢٧ - تطلب إلى الأمين العام أن يقدم إلى الجمعية العامة في دورﺗﻬا الثالثة والستين تقريرا شاملا عن التنفيذ الكامل لقراراﺗﻬا المتعلقة بتعدد اللغات؛ ٢٨ - تقرر أن تدرج في جدول الأعمال المؤقت لدورﺗﻬا الثالثة والستين البند المعنون ”تعدد اللغات“.