يـونســــكـوبـرس

************************************************************

مكتب الخدمات الصحفية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة

 

انتخاب مندوبة المغرب عزيزة بناني رئيسة للمجلس التنفيذي لليونسكو

 

        باريس، 05 تشرين الثاني/نوفمبر –2001- تم انتخاب السفيرة عزيزة بناني مندوبة المملكة المغربية لدى اليونسكو، رئيسة للمجلس التنفيذي للمنظمة، للسنتين القادمتين.

 

        جرى انتخاب عزيزة بناني، اليوم، بالإجماع منذ الاقتراع الأول. وتخلف بناني، بذلك، صونيا منديتا دوبادارو(الهندوراس) التي ترأست المجلس منذ 18 تشرين الثاني/نوفمبر 1999.

 

        واعتبرت بناني، في كلمة الشكر التي ألقتها أمام المجلس بعد انتخابها أن القرار بتسليم الرئاسة لامرأة من المنطقة العربية برهان على التزام اليونسكو إلى جانب المساواة بين الجنسين ورفضها للخلط، المنتشر كثيرا، بين الإسلام والإرهاب.

 

        وبعدما وصفت أحداث 11 أيلول/سبتمبر بالولايات المتحدة بأنها انتهاك لحقوق الإنسان وللميثاق التأسيسي لليونسكو صرحت عزيزة بناني : "علينا أن نرفض أية محاولة للمفاضلة بين الثقافات، وكل خلط بين الإرهاب وثقافة أو ديانة أو أمة ما", وأضافت أن الأزمة الحالية تشير إلى ضرورة أن تساهم اليونسكو في نظام عالمي جديد أساسه القيم الإنسانية ويعترف بالتنوع والمساواة الكريمة بين مختلف الثقافات.

 

        داعية إلى الاستمرار في حوار الحضارات أبعد من العام 2001، الذي أعلنته الأمم المتحدة عاما لهذا الحوار، أكدت بناني أنه على اليونسكو أن تستثير "الشهية النهمة للفن في كل البلدان والعصور".

 

        ولدت في الرباط عام 1943، عزيزة بناني حائزة على دكتورا في الآداب من جامعات المغرب وفرنسا. شغلت منصب وزيرة للثقافة في بلادها بين 1994 و1998. وهي مندوبة دائمة للمغرب في اليونسكو منذ 1998.

 

        يبلغ عدد أعضاء المجلس التنفيذي 58 عضوا، ينتخبون من قبل المؤتمر العام. يجتمع المجلس مرتين في السنة لمراقبة ومتابعة تنفيذ البرنامج والميزانية اللذين اعتمدهما المؤتمر العام.

 

****