"كل بقعة من المعمورة تعكس تاريخ العالم الكلي، تتلقاه، وتتفاعل معه..."
فيرناند بروديل

لوحة نحت نافر

التاريخ
القرن الثاني الميلادي
المصدر
تدمر
المكان
الفترة الزمنية
الأبعاد
55 cm x 48 cm
المواد
المواضيع

تبعد تدمر عن دمشق 243كم، وهي عبارة عن واحة نخيل في وسط البادية السورية. يعود تاريخ مملكة تدمر إلى القرن الأول قبل الميلاد، وحتى القرن الثالث الميلادي، وقد استطاعت هذه المملكة أن تلعب دوراً هاماً بين الإمبراطوريتين الفارسية والرومانية، وتمكن قوادها بحنكة عظيمة، من لعب دور سياسي فعال بين القوى العظمى في تلك الفترة.

تجارة هذه المدينة القديمة، كانت تجوب مختلف أصقاع العالم القديم، وقد وجد قبر لأحد تجار تدمر في انكلترا، وكانت الخيول والجمال من وسائل الاتصال الهامة في ذلك العصر.

نجد في هذه اللوحة الحجرية ذات النحت النافر، شاب تدمري، وأمامه مذبح يضع فيه القرابين، ويتقدم نحوه راكب هجان، وخلفه فارس، يحمل كل منهما سلاحاً بيديه، رمحاً وترساً، وقد دُّوِنَ على قاعدة المشهد نص بالكتابة التدمرية الآرامية.

أنظر أيضاً