"كل بقعة من المعمورة تعكس تاريخ العالم الكلي، تتلقاه، وتتفاعل معه..."
فيرناند بروديل

باب كنيسة دير مارليان الشيخ

التاريخ
القرن السابع الميلادي
المصدر
مدينة القريتين في بادية الشام
المكان
الفترة الزمنية
المواد
المواضيع

يقع دير مارليان  الشيخ في مدينة القريتين في البادية السورية، على الطريق بين دمشق جنوباً، وتدمر إلى الشمال الشرقي، مروراً بقصر الحير الغربي، وسد خربقة الروماني، أما من جهة الغرب؛ نجد قرية حوارين وحمام أبو رباح وصدد و مدينة حمص، وكانت القريتين تشكل محطة هامة على طريق القوافل التجارية بين بلاد ما بين النهرين وساحل البحر الأبيض المتوسط، فهي من المحطات الهامة على طريق الحرير وتعتبر واحة ضرورية لتوفير المياه اللازمة لمن يعبر البادية، وحتى أن الرومان قاموا بوضع حاميات من الجند لحماية تلك القوافل التجارية.

استمر هذا الوضع خلال الفترة البيزنطية وزادت أهميتها كونها معبراً هاماً للحجاج القادمين من الشمال إلى القدس، وهنا بدأت الكنائس الكثيرة تبنى على هذا الطريق، وكنيسة دير مارليان إحدى هذه الكنائس.

القطعة هنا عبارة عن باب هذه الكنيسة، الذي يعود تاريخه للقرن السابع الميلادي، وهو واحد من سبعة أبواب كنائسية تعود إلى نفس الفترة، تتواجد في منطقة المتوسط.

صنعت أطر هذا الباب وحشواته، وتمت زخرفتها بأشكال نباتية وحيوانية محورة، ثم ثبتت بالمسامير على لوح خشبي أملس.

إن التشكيلات النباتية المحورة على هذا الباب، تذكرنا بولادة الفن الإسلامي في العصر الأموي، وزخارفه في القصور والمساجد في بلاد الشام.

أنظر أيضاً