"كل بقعة من المعمورة تعكس تاريخ العالم الكلي، تتلقاه، وتتفاعل معه..."
فيرناند بروديل

دمية، فارس الرقة

التاريخ
القرن السادس الهجري=القرن الثاني عشر الميلادي
المصدر
الرقة
المكان
الفترة الزمنية
المواد
المواضيع

تمثال خزفي لفارس يمتطي حصان، ملامحه آسيوية، يرتدي قلنسوة مدببة يتدلى من خلفها ضفيرة طويلة، يحمل بيده اليسرى ترس يصد به ثعبان يلتف حول قائمته اليمنى، ويتجه نحو القائمة اليسرى ملتفاً حول نفسه ليتجه برأسه نحو الترس، وهو فاغر فاه، و يحمل بيده اليمنى سيف عريض يرفعه نحو رأسه، وقد هم بقطع رأس الثعبان. يتدلى من أسفل بطن الحصان قبضه اسطوانية الشكل محززة، وقد زين السرج و اللجام، والرشم بحبيبات متتابعة بلون أزرق، وقد نفذت جميع زخارفه باللون البني الحمر، والأزرق و النيلي والأخضر، على مهد زبدي، تحت طبقة زجاجية شفافة.

القطعة هذه كانت تزين إحدى برك الماء في القصور العباسية بالرقة، و يبدو من ملامح الوجه بأنه من أواسط آسيا، وحتى شكل السيف المستقيم فلا يعود للمنطقة، أما الصناعة فإن هذه القطعة الفنية من الخزف الرقاوي، والتي تمثل التأثر الواضح بشخصيات و مثيولوجيا آسيوية، ومن المعلوم أن الرقة قد اشتهرت بالعصر العباسي، وقد سكنها الجيش الخراساني بأمر الخليقة أبي جعفر المنصور، بعد أن أنشأ لهم مدينة قربها، سميت الرافقة، وذلك عام 155هـ  = 771م.

أنظر أيضاً