"كل بقعة من المعمورة تعكس تاريخ العالم الكلي، تتلقاه، وتتفاعل معه..."
فيرناند بروديل

قوالب السبك

نافورة "فونتي مونومنتال" أو النافورة العملاقة، مثالاً على الفن الحديث، كانت قد افتتحت في لشبونة في العام 1948، للاحتفال ببناء قناة التاج، والذي يُعد معلماً هاماً في إمدادات المياه للشبونة. هذا الينبوع، إضافة إلى جانب من حرم المعهد العالي التقني، أسس لمساحة جديدة في شبكة المدينة. وفي الوقت ذاته، فإنه يمجد المثل العليا للدكتاتورية البرتغالية، الاستادو نوفو.

وقد صمم هذا المشروع المهندس المعماري كارلوس ريبيلو دي اندرادي، كما وقد شارك فيه كل من النحاتين ديوغو دي ماثيدو وماكسيميانو آلبيس، والخزاف خورخي باراداس، والمهندس الإسباني كارليس بويغاس، الذي صمم وأنشأ حيز الألعاب المائية. وقد صُنعت فوّه الخراطيم لهذه الألعاب المائية المذهلة في العام 1942م، في ورش عمل مؤسسة المياه "كومبانيا داس آغواس دي ليسبوا (وتسمى اليوم EPAL الشركة البرتغالية للمياه العامة) في كامبو  دي أوريكي. وأنتجت هذه المجموعة من القوالب (والتي تتألف من 6 من القوالب السلبية و4 من القوالب الإيجابية) في هذا السياق من اللعبة. أخذت هذه العناصر الأرقام المتتالية 1،2،3و4 (القوالب - المصفوفات - الموجبة)، والأرقام الأخرى من 24، 25، 27، 28، 29 و30 ضمن (قوالب - المصفوفات -السلبية).

أنظر أيضاً

" />