"كل بقعة من المعمورة تعكس تاريخ العالم الكلي، تتلقاه، وتتفاعل معه..."
فيرناند بروديل

إعادة تصنيع لناعورة عربية

هذا المجسم يمثل آلة هيدروليكية، والتي كانت تهيمن على المشهد الريفي في مورسيا. فالنواعير (أو دواليب المياه)، و والأثينياس (أو مطاحن القمح المائية)، الموجودة سابقاً في الهويرتا (الأراضي المروية أو البساتين) تشكل جزءاً من الآلات التي تنقل المياه، وذلك من أجل زيادة القوة الدافعة. هذه الآلات تم تحسينها بإضافة سلسلة من الأواني المعدنية أو الأنابيب الاسطوانية الفخارية على هامش العجلة. هذه الأواني والدلاء المتلاصقة لها فوهات جانبية، فحين تغطس في الماء تمتلئ، وحين تصبح في الأعلى وتبدأ بالهبوط تندلق منها المياه ، وتتدفق في القنوات التي تم رفعها. وبهذه الطريقة، تتمكن المياه من الارتفاع لعدة أمتار، ومن ري الأراضي المرتفعة عن مستوى سطح الماء الأساسي.

أنظر أيضاً

" />