"كل بقعة من المعمورة تعكس تاريخ العالم الكلي، تتلقاه، وتتفاعل معه..."
فيرناند بروديل

تمثال من العاج

التاريخ
الألف الثالث ق.م
المصدر
موقع ماري
المكان
الفترة الزمنية
الأبعاد
2 cm x 8.4 cm
المواد
المواضيع

قدمت لنا تنقيبات مواقع الشرق القديم، كثيراً من القطع العاجية التي تعد من أجمل القطع الأثرية اعتباراً من الألف الثالث ق.م، فقد تم العثور عليها في العديد من المواقع: كماري وأوغاريت وإبلا وحداتو (أرسلان طاش)، والمصادر التاريخية، تذكر أيضاً وجودها في دمشق، في العصر الآرامي.

ربما كانت هذه المادة موجودة بشكل محدود في بلاد ما بين النهرين والغاب، ولكنها وجدت بكميات لا بأس بها في جنوب مصر وبلاد الحبشة.

فقد كان العاج من أهم المواد المصدرة إلى أوغاريت، حيث ينتقل بواسطة النيل إلى الدلتا ومنها يحمل على ظهر السفن الكنعانية نحو أوغاريت. مصدر هذه المادة؛ أنياب الفيل ووحيد القرن وأسنان أفراس البحر. وجميعها موجودة في أعالي نهر النيل.

وقد خلّف فنانو الشرق القديم، روائع من هذه التحف العاجية منها: هذه القطعة التي وجدت في كنز أور، وهي عبارة عن امرأة عارية، تضم يديها إلى صدرها وهي واقفة، حددت ملامح الوجه باللون الأسود، لإظهار العينين والشعر والأذنين والطوق، شعرها مجموع إلى الخلف ومربوط بعصبة.

أنظر أيضاً