"كل بقعة من المعمورة تعكس تاريخ العالم الكلي، تتلقاه، وتتفاعل معه..."
فيرناند بروديل

رقيم مسماري

التاريخ
النصف الثاني من الألف الثاني ق.م
المصدر
موقع أوغاريت
المكان
الفترة الزمنية
الأبعاد
4.2 cm x 6.9 cm
المواد
المواضيع

جزء من رقيم من الطين المشوي، وزعت الكتابة المسمارية فيه على عمودين، العمود الأول عليه الأبجدية الأوغاريتية والعمود الثاني ما يقابله من المقاطع الأكادية. إن هذا الرقيم المسطر على الوجهين .يضع لكل حرف أوغاريتي المقطع المعادل له في اللغة الأكادية-البابلية، وهذا يدل على حرص مملكة أوغاريت على تسهيل العلم من قراءة وكتابة وترجمة، وعلى قدرة التلميذ على تعلم الكتابة الأكادية والأوغاريتية في الوقت ذاته، كما يدل أيضاً على شعور أهل أوغاريت بأهمية اللغات الأخرى.

أنظر أيضاً