"كل بقعة من المعمورة تعكس تاريخ العالم الكلي، تتلقاه، وتتفاعل معه..."
فيرناند بروديل

المتحف الوطني للممرات المائية، غلوستر دوكس، انكلترا

يتكون المتحف الوطني للمرات المائية، من ثلاثة متاحف تقع في إلسميربورت، في مقاطعة تشيشاير، في غلوستر دوكس، وفي ستوك برورن، في مقاطعة نورثمبتنشاير، كل واحد من هذه المتاحف الثلاثة، يقع في مبنى تاريخي، ومكان غني بالقنوات والممرات المائية، الموروثة من الماضي العتيد. فكل واحد منها، قائم على قناة أو على ضفة أحواض مائية، والتي تعطي بدورها نظرة شمولية ومباشرة على الكيفية التي تعمل فيها القنوات في الوقت الراهن.

المتاحف الثلاثة مجتمعة، هي مهد المجموعة الوطنية للممرات المائية، ومجموعة القوارب التاريخية، ومجموعة الأرشيف الوطني للممرات المائية. إن المتاحف مجتمعة أو كل متحف على حدا، فإنها تعطي فكرة واضحة وحية عن تاريخ القنوات، فهذا جانب هام جداً في حياة الإنكليز وعلاقتهم بالإرث المائي. 

حتى وإن لم يكن قد عبر عن جميع المعايير المدرجة في مجلد المشروع، إلا إن المتحف الوطني للمرات المائية، يقدم مثالاً حياً ومتميزاً، عن الطريقة التي يمكن معها إدامة إحياء التراث في بيئة عمل. فمجموعة المتاحف هذه، تعطي دفعة قوية لحوار ثقافي غاية في الأهمية، حتى وإن تناقض مع الإرث المائي، الذي نجده في منطقة البحر الأبيض المتوسط. فلهذا السبب، استحقت أن يكون اسمها مدرجاً ضمن المساهمين الفاعلين في بناء السلام بين مختلف الثقافات.