22.03.2016 - UNESCO Office in Amman

نهج مبتكر ملهم لتدريب المعلمين الأردنيين

المعلمين أثناء مناقشة المشروع الجديد في اجتماع تمهيدي عقد في 9 شباط

9 شباط 2016-  أكثر من 70 مشاركا حضر اجتماع تمهيدي لمشروع اليونسكو حول الوحدات الجديدة المطورة للنهج المتمازج لتدريب المعلمين وهو مشروع ينفذ بالشراكة مع أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين (QRTA) بتمويل سخي من الاتحاد الأوروبي. بالنسبة للكثيرين، هذه ستكون المرة الأولى التي ينخرطون بها في التعلم عبر الإنترنت. على الرغم من أن التكنولوجيا الجديدة يمكن أن تكون تحديا كبيرا لعديمي الخبرة(؟)، الا أن المشرفين المشاركين في المشروع متحمسون له.

 

بني مشروع المنحنى المتمازج للتنمية المهنية على نجاح التعاون بين اليونسكو وأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين في مشروع التطوير المهني للمعلمين لمواجهة التحديات التعليمية  في المدارس الحكومية في الأردن في أعقاب الصراع السوري و أزمة اللاجئين السوريين في الأردن. وقد وجدت ضرورة لتعزيز المواد والأيديولوجيات للمشروع السابق وأتمتته وبناء منبر مهني تعليمي متطور للمعلمين على الانترنت يضم عناصر العلوم والرياضيات المتخصصة ويصل الى أكبر عدد من المعلمين داخل الأردن.

 

شارك خمسة مشرفون في الاجتماع التمهيدي الأولي، الذي عقد في 3 من شباط، وأعربوا عن رغبتهم في التدريب عبر الإنترنت كون التدريب "يتجاوز عوامل الزمان والمكان للمتعلمين." وحضر الاجتماع 70 من المعلمين ومديري المدارس، وعاملين في مجال التعليم. قبل هذا المشروع المتمازج، لم تسبق للمشرفين والمعلمين التدريب على أساليب التعليم عبر الإنترنت. وذكر المشرفين استخدامهم ل"سكايب" لإلقاء المحاضرات، والمدونات في السابق ولكن ليس التدريب عبر الإنترنت. يعتمد المشروع على استخدام الفيديو، وعلى شبكة الإنترنت، والتدريب وجها لوجه لتوفير مزيج من الدعم الذي هو مريح وسهل على حد سواء لاستخدام المعلمين. على الرغم من أن هذا المشروع هو فريد من نوعه، الا أنه كان هناك اجماع بين المشرفين على أنه مريح ومبتكر، وضروري لتحسين نوعية التعليم في الأردن.

 




العودة إلى --> Dynamic Content ar
العودة إلى أعلى الصفحة