02.03.2016 - UNESCO Office in Amman

دروس المهارات الحياتية تساعد أكثر من 400 طالب في دبلوم التدريب البريطاني (المستوى الثالث) في النجاح في برامجهم الأكاديمية، وفي حياتهم اليومية

©UNESCO-طلاب دبلوم التدريب البريطاني (المستوى الثالث) يشاركون في نشاط مكافحة التحرش خلا لصف المهارات الحياتية

في أحد الصفوف يجتمع الطلاب لتنفيذ نشاط الوعي حول التحرش. وفي صف آخر، لإجراء مقابلات وظيفية وهمية مع زملائهم، وتبادل ملاحظات قيمة. هذه الصفوف هي جزء من مكون الدبلوم التدريبي البريطاني (المستوى الثالث) من مشروع اليونسكو "تطوير وتوجيه كفاءات الشباب في الأردن" الذي ينفذ بالشراكة مع كلية القدس وبتمويل سخي من الاتحاد الأوروبي. صفوف المهارات الحياتية هي عنصر حيوي من البرنامج، حيث تساعد الطلاب في نموهم النفس اجتماعي وإعدادهم لخوض التحدي في الجزء الأكاديمي لدبلوم تدريب المهارات البريطاني المعتمد.

العديد من الطلاب في برنامج دبلوم التدريب البريطاني (المستوى الثالث) أشادوا بصف "المهارات الحياتية" كأحد الصفوف المفضلة لديهم. وقالوا أن المهارات الحياتية لا تساعد فقط على التكيف مع بيئة التعلم الجديدة، وانما تحسن أيضا شخصياتهم وحياتهم الاجتماعية.

`الاء ذات العشرين عاما وتتخصص في التصميم الداخلي قالت "أحب بشكل خاص صف المهارات الحياتية. في سوريا كان علي التعامل مع الحرب ووفاة خطيبي. المهارات الحياتية تساعدني في التغلب على هذه الأمور". سناء طالبة آخرى من تخصص الضيافة ذكرت، "أنا أحب مهارات الحياة، والمدرس تفاعلي جدا. الآن أنا أكثر ثقة. لقد حسنت نفسي ".

برنامج "تطوير وتوجيه كفاءات الشباب في الاردن" هو جزء من البرنامج الأكبر "الحفاظ على جودة التعليم وتعزيز فرص تنمية مهارات الشباب اللاجئين السوريين والشباب في الأردن"، الذي من خلاله يقوم مكتب اليونسكو عمان بتنفيذ مشروع قيمته 4.3 مليون يورو بتمويل من الاتحاد الأوروبي للحفاظ على جودة التعليم وتعزيز فرص تنمية مهارات الاجئين السوريين الشباب والشباب الأردني الذين تأثروا بالأزمة الإنسانية. هذا المشروع يهدف إلى معالجة التحديات التي يفرضها استمرار تدفق اللاجئين السوريين على نوعية التعليم في الأردن. ويعتمد المشروع على خبرة اليونسكو والتزامها لتعزيز القدرات الوطنية في نظام التعليم.

برنامج "تطوير وتوجيه كفاءات الشباب في الاردن" والذي يعتبر دبلوم التدريب البريطاني (المستوى الثالث) عنصرا رئيسيا منه، يوفر فرص ل 1300 من الشباب للمشاركة في برامج تعليمية تتراوح من ثلاثة أشهر إلى سنة. بالإضافة الى برنامج الدبلوم، الشباب في مخيم الزعتري وفي المجتمعات المضيفة لديهم الفرصة للمشاركة في برامج منظمة لتوجيه الشباب تنتهي بمشروع للتوعية المجتمعية للشباب في الزعتري وحاضنة أعمال للشباب الأردني في المجتمعات المضيفة.

يمنح مشروع برنامج دبلوم التدريب البريطاني (المستوى الثالث) لمدة عام شهادة في تخصصات الضيافة، الهندسة والبيئة العمرانية، هندسة  المساحة، الإنتاج الإبداعي الإعلامي، التصميم الجرافيكي والتصميم الداخلي. تقول نور البالغة 23 عاما "أعمل حاليا في مطعم وأدرس في تخصص الضيافة الان. أنا واثقة من أن هذه الشهادة ستساعدتي في الحصول على ترقية والتقدم في مسيرتي العملية". سيستفيد من برنامج دبلوم التدريب البريطاني (المستوى الثالث) أكثر من 400 شاب سوري وأردني، البرنامج يمنح الطلاب ليس فقط مهارات مطلوبة لسوق العمل وإنما الأمل بمستقبلهم.




العودة إلى --> Dynamic Content ar
العودة إلى أعلى الصفحة