07.07.2019 - UNESCO Office in Amman

حكومة جمهورية كوريا واليونسكو تقدمان منحه تدريبيه لنور من خلال برنامج التعليم والتدريب التقني والمهني والموجه للشباب الأردني والسوري

©اليونسكو

نور توتنجي، جاءت إلى الأردن مع زوجها وأطفالها الثلاثة في عام 2013. في حين أن معظم أفراد أسرتها انتقلوا إلى لبنان، وخلال أيامها الأولى في الأردن، تلقت نور وعائلتها الدعم من بعض الأقارب الذين استقروا في الأردن قبل بداية الأزمة السورية.

كانت نور حريصة على بدء حياة هادفة في الأردن، وسرعان ما بدأت التطوع كعضو متحمس في فريق الإغاثة في جمعية الهلال الأحمر الأردني. بعض زملاء نور في الهلال الأحمر كانوا يدرسون في كلية لومينوس الجامعية التقنية (كلية القدس)، وقد أخبروا نور عن فرص المنح الدراسية التي تقدمها حكومة جمهورية كوريا للطلاب السوريين، بدعم وتنسيق من اليونسكو.

سرعان ما تقدمت نور بطلبها وتم قبولها في برنامج إدارة التجزئة لنيل شهادة BTEC ضمن مشروع" توفير فرص التعليم والتدريب التقني والمهني للشباب الأردنيين والسوريين"، نوراختارت هذا البرنامج لأنها شعرت أنه سيوفر لها الخبرة القوية ويساعدها على تعزيز مهاراتها الشخصية ومهاراتها في التواصل، من خلال تعلم كيفية إدارة العلاقات مع العملاء. "لقد استمتعت حقًا بقدرتي على تطوير مهاراتي الشخصية خلال هذا البرنامج، وقد استمتعت بشكل خاص بدورة المهارات الحياتية".

أكملت نور البرنامج في نوفمبر 2018 "بعد أن أنهيت برنامج BTEC بنجاح، أشعر أنني أكثر ثقة الآن في اتخاذ الخطوة التالية في مسيرتي المهنية".

منذ تخرجها من البرنامج، بدأت نور العمل بدوام جزئي في الهلال الأحمر الأردني وقالت: "أنا سعيدة للغاية لأنني تدربت على العمل في جمعية الهلال الأحمر الأردني خلال البرنامج؛ أعتقد أنني أصبحت أقوى الآن ". يتحدث السيد حازم النسور- مدرس نور السابق في البرنامج- بفخر عنها: "منذ بداية التدريب، لاحظت حماس نور ورغبتها القوية في تطوير نفسها. لقد كنت أؤمن بنجاحها طوال الوقت"

السيد محمود العسود المشرف الحالي لـ نور في العمل تحدث عن جدية ومسؤولية نور بالعمل. إنها مبادرة ومستعدة دائمًا لتعزيز مهاراتها ومعرفتها. لقد أظهرت الكثير من المبادرات وقدمت العديد من الإضافات التي تعزز بيئة العمل هنا. أنا فخور بوجودها في فريقي ".

تواصل نور تطوير مهاراتها وقد بدأت مؤخراً في تلقي دورات في التصوير الفوتوغرافي وأخبرتنا " آمل أن يرى الأشخاص الذين قرأوا قصتي أنه حتى بدون أوراق اعتماد التوجيهي، فهناك العديد من الفرص لمواصلة العمل من أجل تحقيق أحلامك ومستقبلك. يكفيك البدء وعدم السماح لأي شخص بتحطيم أحلامك ".

منحة نور هي واحدة من 250 منحة دراسية مقدمة في إطار هذا المشروع " توفير فرص التعليم والتدريب التقني والمهني للشباب الأردنيين والسوريين" والتي تدعم الوصول إلى تعليم هادف ومعتمد لـ 75 من الشباب الأردنيين الضعفاء و175 من الشباب السوري في الأردن بدعم من حكومة جمهورية كوريا واليونسكو في عمان. إذ يضطلع مكتب اليونسكو في عمان بدور قيادي في ضمان تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030. حيث يركز الهدف الرابع على ضمان التعليم الشامل والجيد للجميع وتعزيز التعلم مدى الحياة.




العودة إلى --> Dynamic Content ar
العودة إلى أعلى الصفحة