19.06.2017 - UNESCO Office in Amman

مبادرة اليونسكو الهادفة إلى تعزيز السياسات التربوية المبنية على الأدلة والتخطيط ضمن النظام التربوي

Shayma Zaidan, Maysoun Al-Omari and Alaa Al-Zioud from Iskan Al-Hasemeyyeh Primary School, Zarka. ©UNESCO

عمان (اليونسكو): يتم حاليًا عقد الامتحانات النهائية للطلبة في جميع مدارس المملكة، وبينما قد يعتقد البعض أن هذا الوقت يتيح المجال للمعلمين للحصول على بعض الراحة، فإن المعلمين مشغولون بتحديد علامات الطلبة وضمان دقة إدخالها ضمن نظام إدارة المعلومات التربوية المفتوح (OpenEMIS).

ويعد نظام  (OpenEMIS)مبادرة طموحة قامت منظمة اليونسكو بتطويرها في ضوء الحاجة للسياسات التربوية القائمة على الأدلة والتخطيط ضمن النظام التربوي. وقد قامت منظمة اليونسكو قبل ثلاث سنوات بتقديم الخبرات الفنية اللازمة لإعادة هيكلة نظام إدارة المعلومات التربوية (EMIS) في المملكة بدعم من الاتحاد الأوروبي وبناءً على الطلب المقدم من الحكومة الأردنية.     

ويوجد في المملكة الأردنية الهاشمية حوالي (1.9) مليون طالب مسجلين ضمن المرحلتين الأساسية والثانوية، وحوالي (120) ألف معلم ومعلمة، بالإضافة إلى العدد الكبير من اللاجئين الذين يسعون للحصول على الفرص التعليمية في الأردن، مما يؤكد على أهمية توفير البيانات التربوية الدقيقة أكثر من أي وقت مضى.

ميسون العمري هي مديرة مدرسة إسكان الهاشمية الأساسية في مدينة الزرقاء التي تبعد حوالي (22) كم عن العاصمة عمان. وقد تم تحويل هذه المدرسة لتصبح من المدارس ذات الفترتين، حيث تبدأ الفترة الأولى في الصباح الباكر، والفترة الثانية في وقت الظهيرة، وذلك نظرًا للاكتظاظ الناتج عن الإزدياد الهائل في أعداد الطلبة من اللاجئين السوريين في مدينة الزرقاء وغيرها من المناطق. ويلتحق بالفترة الثانية التي تشرف عليها مديرة المدرسة حوالي (239) طالب وطالبة من اللاجئين السوريين وسبعة من الطلبة العراقيين.

لقد أتاح نظام (OpenEMIS) المجال لاستعادة البيانات الشاملة على مستوى المدرسة والمتعلقة بالطلبة، والمعلمين، وعلامات الطلبة، والمباحث الدراسية، والحصص الصفية للمدارس والمؤسسات التربوية التابعة لوزارة التربية والتعليم العاملة كافة في الأردن، مما يعد إنجازًا ذا قيمة كبيرة.

وقد أشارت مديرة مدرسة إسكان الهاشمية الأساسية ميسون العمري: "إن أي أمر جديد يبدو صعبًا في البداية، لكننا تعلمنا أن نتأقلم مع مرور الوقت". وقد تم مؤخرًا في عام 2013 تحويل مدرسة إسكان الهاشمية الأساسية لتصبح من المدارس ذات الفترتين. 




العودة إلى --> Dynamic Content ar
العودة إلى أعلى الصفحة