05.02.2019 - UNESCO Office in Amman

تحتفل سفارة جمهورية كوريا واليونسكو بتخريج طلاب المرحلة الثانية من مشروع " توفير فرص التعليم والتدريب التقني والمهني للشباب الأردنيين والسوريين"

©اليونسكو

04 شباط 2019 - كرمت حكومة جمهورية كوريا ومكتب اليونسكو في عمان، بالتعاون مع كلية لومينوس التقنية الجامعية (LTUC) إنجازات مجموعة من الشباب الأردنيين واللاجئين السوريين الذين تخرجوا من برنامج التدريب في إطار مشروع ممول من حكومة جمهورية كوريا. قدم مشروع المنح الدراسية الذي تديره اليونسكو للشباب المستضعفين فرصة لمتابعة تعليمهم ما بعد الأساسي، من خلال برنامج التعليم والتدريب التقني والمهني الذي يطبق في كلية لومينوس الجامعية التقنية.

اكتملت المرحلة الأولى من المشروع في أواخر عام 2017 وشهدت أكثر من مئتي خريج ناجح. خلال هذه المرحلة الثانية من المشروع، التحق ما مجموعه 250 شابًا أردنيًا وسوريًا في برنامج الدبلوم BTEC من المستوى الثاني، وهو برنامج دبلوم معتمد دوليًا مدته عام واحد يركز على ستة تخصصات مختلفة. حوالي 60٪ من الذين تسلموا شهاداتهم كانوا من اللاجئين السوريين، في حين أن 40٪ من الخريجين كنّ من النساء. كما استفاد الطلاب من دورات إضافية في اللغة الإنجليزية، والمهارات الحياتية، ومحو الأمية الحاسوبية ومهارات الدراسة.

وقد ألقى سعادة السيد لي بوم يون، سفير جمهورية كوريا لدى الأردن، كلمة في حفل التخريج، تمنى فيها للخريجين حظاً سعيداً في حياتهم المهنية المقبلة، وشكر اليونسكو وكلية لومينوس الجامعية التقنية LTUC على تعاونهما الراسخ قائلا " خاصة في أوقات الأزمات، نؤمنُ بأن جميعَ الشباب والبالغين والبنات والبنين والنساء والرجال يستحقون فرصًا لتطوير المهارات المطلوبة للتوظيف والحصول على العمل اللائق وريادةِ الأعمال والتعلّم مدى الحياة".

وأعلن سعادته عن تقديم التمويل للمرحلة الثالثة من المشروع التي تبدأ هذا العام، والتي ستسعى مرة أخرى إلى دعم 250 مستفيدًا وتمكينهم من الوصول إلى التعليم والتدريب التقني والمهني عالي الجودة، إضافة إلى توفير فرص التدريب أثناء العمل.

هنأت السيدة كوستانزا فارينا، ممثلة اليونسكو في الأردن، الطلاب المجتهدين، حيث قالت:" التحدي الذي يواجهنا هو جعل التعليمِ يعمل للجميع، من خلال تعزيزِ الاندماجِ والإنصافِ على جميع المستويات، وعدم تركِ أي شخصٍ وراءنا. تقدم البرامجُ المبتكرةُ مثلَ برنامجِ التدريبِ المهني والتقني الذي تموله كوريا طريقة غير تقليدية إلى حد ما لمتابعة التعليم العالي لأولئك الذين قد يكونون تخلفوا عن الركب". وأعربت السيدة فارينا عن تقديرها لسعادة السيد لي بوم - يون على دعمه الثابت والتعاون القوي الذي تتمتع به اليونسكو مع سفارة كوريا في الأردن.

كرّم الدكتور أيمن مقابلة، عميد كلية لومينوس التقنية الجامعية LTUC الخريجين، متمنياً لهم النجاح في مساعيهم المستقبلية، مشيدا ً بحكومة جمهورية كوريا على تمويلها السخي، وباليونسكو للشراكة القوية المستمرة. كما ألقى المهندس هاني خليفات، مدير عام مؤسسة التدريب المهني، كلمة نيابة عن وزير العمل وأثنى على الطلاب لعملهم الجاد.

ويدعم المشروع جهود حكومة الأردن لتوفير فرص التعليم والتدريب التقني والمهني للشباب الأردنيين والسوريين المتأثرين بالأزمة السورية.

لمزيد من المعلومات حول هذا المشروع، يرجى زيارة الموقع.




العودة إلى --> Dynamic Content ar
العودة إلى أعلى الصفحة