04.04.2013 - UNESCO Office in Amman

اليونسكو تطلق مشروعاً لتدريب المعلمين على التعليم في الحالات الطارئة بدعم من أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين

© اليونسكو عمان

استجابة لازدياد عدد الطلاب السوريين المسجلين في المدارس الأردنية والضغط الناتج عن ذلك على النظام التعليمي في الأردن تقوم منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) – مكتب عمان بإطلاق أول ورشة عمل لتدريب 50 مدرباً على التعليم ذا الجودة في الحالات الطارئة بتمويل من الحكومة البلغارية، وستقدم اليونيسكو المزيد من ورشات العمل إلى 400 مدرب آخر بالتمويل الإضافي الذي حصلت عليه من الاتحاد الأوروبي، والذين بدورهم سيقومون بتدريب ما يزيد عن 2,000 معلماً في جميع أنحاء المملكة

وتعقد ورشات العمل هذه بالتعاون مع أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين ووزارة التربية والتعليم على مدى ستة أشهر.

وتبدأ اليوم أولى ورشات عمل تدريب المعلمين التي تستمر طيلة الأسبوع بمشاركة 50 مدرباً من وزارة التربية والتعليم وبحضور ممثلة اليونيسكو في الأردن والرئيس التنفيذي لأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين و مدير عام مركز التدريب التربوي ومدير عام إدارة التعليم العام من وزارة التربية والتعليم.

وقالت الدكتورة آنا باوليني مديرة مكتب اليونيسكو في عمان وممثلة اليونيسكو في الأردن أن "التعليم في الحالات الطارئة يوفر الحماية الجسدية والاجتماعية-النفسية والمعرفية لدى الطلاب عندما يتم تقديمه في أماكن آمنة ومحايدة. ويوفر التعليم للأطفال إحساساً بالحياة الطبيعية والاستقرار والانتظام والأمل في المستقبل، ولذلك تلعب اليونيسكو دوراً فاعلاً في تعزيز أهمية التعليم ذا الجودة في الحالات الطارئة وحالات التعافي طويلة الأمد في مناطق ما بعد النزاع ".

تتضمن كل ورشة عمل 5 وحدات تدريبية تقدم على مدى 5 أيام، وطورت هذه المادة التدريبية كلتا اليونيسكو وأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين خلال الستة أشهر الماضية، وتغطي مهارات اجتماعية-نفسية وبيداغوجية يحتاجها المعلم عندما يدرّس في الحالات الطارئة. ويقدم هذا التدريب فريق أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين وعدد من المستشارين التعليميين بحضور وزارة التربية والتعليم.

تعمل اليونسكو على إيجاد الشروط الملائمة لإطلاق حوار بين الحضارات والثقافات والشعوب على أسس احترام القيم المشتركة. فمن خلال هذا الحوار، يمكن للعالم أن يتوصل إلى وضع رؤى شاملة للتنمية المستدامة، تضمن التقيد بحقوق الإنسان، والاحترام المتبادل، والتخفيف من حدة الفقر، وكلها قضايا تقع في صميم رسالة اليونسكو وأنشطتها. وتعمل اليونيسكو في الأردن مع الحكومة الأردنية لتوفر برامج تعليمية وعلمية وثقافية ذات جودة عالية.

وتتبنى أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلّمين كمؤسسة مستقلة رؤية جلالة الملكة رانيا العبدالله للارتقاء بنوعية التعليم في الأردن والمنطقة من خلال تمكين المعلّمين بالمهارات اللازمة وتقدير دورهم وتقديم الدعم اللازم لهم للتميّز داخل الغرفة الصفيّة. وتعمل الأكاديمية التي انطلقت رسميّا في حزيران2009 تحت رعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله على تخصيص برامج التدريب وبرامج التنمية المهنيّة التي تستجيب للاحتياجات التعليمية في الأردن بشكل خاص وفي العالم العربي بشكل عام وذلك بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم.




العودة إلى --> Dynamic Content ar
العودة إلى أعلى الصفحة