01.01.2010 - UNESCO Office in Amman

تحت رعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله, يستضيف مكتب اليونسكو عمان الاطلاق الاقليمي للطبعة العربية من التقرير العالمي لرصد التعليم للجميع

© The Royal Hashemite Court

عمان في 30 مايو/ايار 2011 -  تحت رعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله، اطلق مكتب اليونسكو عمان الطبعة  العربية من منشور اليونسكو الرائد  التقرير العالمي لرصد التعليم للجميع في الثلاثين من مايو/ايار 2011.   الموضوع الرئيسي للتقرير لهذا العام "الازمة الخفية: النزاعات المسلحة والتعليم" حيث حذر التقرير بان النزاعات المسلحة تحرم الملايين من الاطفال في المنطقة العربية من التعليم وذلك بتعريضهم للعنف، والهجمات المستهدفة للمدارس و اشكال اخرى من انتهاكات حقوق الانساني.

وشددت جلالة الملكة في كلمتها على ان التعليم يجب ان يكون اولوية ويجب ان لا تفقد اهميتها  في اوقات النزاعات أو انعدام الامن و المشاكل الاقتصادية ، واضافت قائلة: "ان من واجبنا ان نحرص على الا يعيق الوضع الاقليمي الغير مستقر حالياً مستقبل اطفالنا". واكدت جلالتها " الامن الانساني لا يتحقق الا اذا  تسلحت الشعوب بتعليم يمكنّهم من التغلب على اية تحديات قد تواجههم.   "هنالك الملايين من الاطفال بحاجة الى فرصة لعيش كريم، لتعليم يفتح لهم الابواب، يمكّنهم من الحلم  والطموح ومن ثم تحقيق طموحاتهم."

كيفن واتكنز ، مدير التقرير العالمي لرصد التعليم للجميع ، شدد في كلمته على ان العديد من بلدان العالم الفقيرة سجلت تقدماً استثنائياً تبين  من خلال انجازاتها بان اهداف التعليم للجميع يمكن بلوغها.  ومع ذلك فقد اكد على ان هنالك الكثير لنقوم به مثال "حوالي واحد من بين ثلاثة اطفال في البلدان الفقيرة يبدأون تعليمهم الابتدائي وهم يعانون من سوء التغذيه وما زال لدينا 76 مليون طفل في سن المدرسة لا يزالون  خارج المدرسة"، ومشيراً  الى الموضوع الرئيسي للتقرير هذا العام اضاف قائلاً " للنزاعات المسلحة عواقب مدمرة على انظمة التعليم، اذ ان ما يقارب نصف عدد الاطفال خارج المدرسة يعيشون في بلدان متأثرة بالنزاعات المسلحه".

في الحقيقة وكما يشير التقرير، يواجه لاجئو العالم ونازحوه صعوبات جمة للوصول  إلى التعليم. ففي المخيمات التي تديرها مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين في المنطقة العربية، بلغ معدل التسجيل الاجمالي في المرحلة الابتدائية لعام 2008 ما نسبته 42% ، و 12% فقط في المرحلة الثانوية. ووفقا لما ورد في التقرير فان هنالك 1.8 مليون لاجئ عراقي والمعظم يستضيفهم الاردن ودول الجوار.

وأشار مدير التقرير ايضا الى شح مساعدات المانحين في مجال التعليم، ففي الوقت الذي تملك فيه  الحكومات الوطنية والانفاق الوطني مفتاح التقدم في التعليم في المناطق الاكثر فقراًً في العالم، فان المساعدات المالية لا تزال تلعب دوراً حاسماً، واضاف قائلا:" نحن نقدر المساعدات المالية المطلوبة لتحقيق التعليم للجميع في المناطق الاكثر فقرا بحوالي 16 بليون دولار سنويا. ويتراوح معدل المساعدات الحالية ما بين 2 – 3 بليون دولار، منوهاً بان معدل نقص مساعدات التنمية يقع بحدود 13 بليون دولار سنوياً."

وحثت ممثلة اليونسكو في الاردن، السيده أنّا باوليني في كلمتها بان  اعادة تشكيل المشهد السياسي يتيح الفرصة للتصدي للقواعد والبنى القائمة وتبقى الفرص قائمة  لمواجهة التحديات لاعادة البناء بصورة افضل. ولعكس اللامساواة  و الظلم الناتج عن السياسات التي تعود إلى جذور متأصلة في التحيز والجهل التي غالباً ما تفرق المجتمعات."

واختتمت هذه الفعالية الرسمية بحوار عال المستوى بمشاركة وزارء التعليم في كل من الاردن، مصر وفلسطين، وممثلين عن وزراء التعليم في كل من الجزائر، العراق، لبنان  وتونس؛ والبروفسورة ملاك زعلوك العضو الاستشاري في المجلس الاداري للتقرير العالمي الممثل الخاص للمنطقة العربية؛ والسيد كيفن واتكنز مدير التقرير العالمي لرصد التعليم للجميع ، والسيده مارلينا فيفياني نائبة المدير الاقليمي لمنظمة اليونسيف.وادار الحوار السيد سمير عيطه من جريدة اللوموند الدبلوماسي ومنقح النسخة العربية من التقرير القى الحوار الضوء على المشاكل المتواجدة حالياً وايضاً  الانجازات والفرص المتاحة للدول العربية لتحسين نوعية التعليم ومخرجاته. والحاجة الى تحسين الوصول و نوعية التعليم. الحاجة إلى تحسين النوعية في التعليم  ومناقشة المشكلة التي يواجهها العديد من الخريجين الشبان اليوم في المنطقة:من حيث انهم يتخرجوا وفق نظام تعليمي ليتفاجئوا بقلة الطلب على المهارات التعليمية التي حصلوا عليها.

بالاضافة الى تشريف جلالة الملكة هذا الحفل، فان الاطلاق شهد حضور كل من صاحبة السمو الملكي الاميرة سمية بنت الحسن، السيد لوك ستيفنز الممثل المقيم للامم المتحدة في الاردن، وزيرة التنمية الاجتماعية، وزير الاوقاف وعدد كبير من صنّاع القرار.   لمزيد من المعلومات حول التقرير باللغتين الانكليزية والعربية، يرجى زيارة الموقع التالي:

  http://www.unesco.org/new/en/education/themes/leading-the-international-agenda/efareport/reports/2011-conflict/




العودة إلى --> Dynamic Content ar
العودة إلى أعلى الصفحة