13.12.2015 - UNESCO Office in Amman

نظمت اليونسكو فعالية "ألوان من الأردن"، لإطلاق المنتجات المصبوغة طبيعياً لـ "صافي كرافتس"، العلامة التجارية للمنسوجات التي تصنعها النساء الريفيات في وادي الأردن

تحت رعاية وزير السياحة والآثار، شهدت الفعالية إطلاق المجموعة الجديدة من "صافي كرافتس"؛ العلامة التجارية للحرف اليدوية التي تنتجها جمعية سيدات غور الصافي

 

عمان، 9 كانون الأول – نظمت اليونسكو فعالية ومعرض "ألوان من الأردن" بالاشتراك مع مؤسسة الحمى وجمعية سيدات غور الصافي لـمدة 4 أيام اعتباراً من الأربعاء 9 كانون الأول وحتى الثاني عشر من كانون الأول، وذلك في مقهى شمس البلد في عمان. ومثلت هذه الفعالية احتفالاً بإنجازات مشروع اليونسكو "تمكين النساء الريفيات في وادي الأردن" والذي يتم تمويله من مؤسسة دروسوس. حيث أطلقت الفعالية مجموعة من المنتوجات المصبوغة طبيعياً من علامة "صافي كرافتس"، وهي العلامة التجارية للحرف اليدوية التي تنتجها جمعية سيدات غور الصافي، وتضمنت الفعالية عرض منتجات "صافي كرافتس"، وأنشطة تواصل وألعاب ترفيهية للأطفال، وإعداد أطعمة تقليدية منزلية الصنع من جنوب وادي الأردن.

منذ عام 1999، تقوم نساء غور الصافي بانتاج المنسوجات المصبوغة يدوياً باستخدام التربة الملونة ونباتات الصباغة الطبيعية الموجودة في الأردن. خلال العامين الماضيين، وبفضل دعم اليونسكو وشركائها، عملت الجمعية بشكلٍ ملحوظ على تحسين قدراتها التسويقية والإنتاجية من خلال مجموعة كاملة من الأنشطة التدريبية والتعليمية، حيث زادت عائدات مبيعاتها بما يزيد عن 50%. ومن أكثر النتائج الباهرة كان الإحياء الناجح لصناعة صبغة النيلي القديمة للحصول على اللون الأزرق الطبيعي، التي اشتهرت بها منطقة وادي الأردن في الماضي. للمرة الأولى منذ اندثار هذه الصناعة، تمت زراعة النيلي ومعالجتها في الأردن، وعاد اللون الأزرق الطبيعي الآن مرةً أخرى إلى السوق.

خلال الافتتاح، أكدت السيدة كوستانزا فارينا، ممثلة منظمة اليونسكو في الأردن على أن: "هذه الحرف اليدوية الحيوية الملونة والطبيعية هي ما يبين التفسير الحقيقي للثقافة، وهي منبع للشعور بالانتماء، ومصدراً للإبداع في زمن يملؤه التحديات، فهي تعبر عن أحلام وطموحات النساء في غور الصافي".

كما أكدت السيدة نوفة نواصرة، رئيسة جمعية سيدات غور الصافي، على أهمية دعم وتوسيع هذا المشروع ليس فقط بالنسبة للمجتمع المحلي وإنما أيضاً بالنسبة للأردن، حيث تساهم تلك المشاريع في "تطوير تراثنا الوطني وتحسين سبل العيش" في المنطقة.

وتم افتتاح معرض "ألوان من الأردن" كل يوم من الساعة 10:00 صباحاً وحتى الساعة 10:00 مساءً حتى 12 كانون الثاني، حيث تم عرض منتجات "صافي كرافتس" المصبوغة طبيعياً للبيع. كما تم تنظيم العديد من الأنشطة للكبار والأطفال خلال ساعات العرض. بالإضافة إلى ذلك تم تقديم أطباق طازجة وصحية من وادي الأردن يومي الجمعة والسبت. وكانت هذه الفعالية وجهة مثالية لأولئك الذين يبحثون عن هدية مميزة وفريدة لعيد الميلاد.

يدعم هذا النشاط مبادرة #unite4Heritage في الأردن، وهي حملة تنظمها اليونسكو تهدف لإحياء وحماية التراث الثقافي والتنوع في جميع أنحاء العالم. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة: www.unite4heritage.com




العودة إلى --> Dynamic Content ar
العودة إلى أعلى الصفحة