04.10.2017 - UNESCO Office in Amman

تمنح منظمة اليونسكو الطالب مصطفى الفرصة للتفوق في دراسته

مصطفى يعمل بموقع بناء. © اليونسكو

سمع مصطفى البرغوثي وهو طالب سوري وصل إلى الأردن في عام 2012. من صديقه عن برنامج المنح الدراسية لليونسكو الذي تموله حكومة جمهورية كوريا ونفذته كلية القدس. و بما أنه لم يجتاز مرحلة التوجيهي، وبدأ العمل في أعمال التجديد والبناء لكسب لقمة العيش، قرر أن هذه الفرصة قد تمكنه من تحقيق أحلامه، فتصرف بإيجابية وقدم لدراسة الهندسة المدنية. وقال مصطفى: "لقد رأيت هذا البرنامج كفرصة عظيمة لأنني سأتمكن من زيادة دخلي بعد إتمام دبلوم الهندسة المدنية بتيك-L3، بالإضافة إلى اكتساب المزيد من الخبرة العملية".

تساعد برامج بيرسون المعتمدة بتيك المستوى 3 والممولة من جمهورية كوريا الشباب السوريين والأردنيين لمتابعة التعلم من خلال توفير فرص التنمية التعليمية. تعمل هذه البرامج على تعزيز القدرة التنافسية للخريجين في سوق العمل ودعم مسارهم نحو مستقبل أكثر إشراقا. قدمت اليونسكو في إطار هذا المشروع لهذا العام 250 منحة دراسية، مما يدعم الوصول للتعليم المعتمد ل 75 طالب أردني و175 لاجئ سوري.

وجد مصطفى دراسة برنامج الهندسة المدنية بيتك المستوى 3 ممتعة وذات أثر إيجابي على وظيفته الحالية بما في ذلك حياته الشخصية، كما كوّن العديد من العلاقات الجديدة وشعر بأن ثقته بنفسه قد ازدادت أيضا. وأوضح مصطفى: "لقد تعلمت الكثير عن تقنيات البناء التي تساعدني في عملي الحالي".

علّقت المهندسة ربيحة نجاجرة، معلمة مصطفى في كلية القدس قائلة: "كان مصطفى البرغوثي طالبا متميزا في هذا البرنامج. كان العديد من أقرانه يستشيرونه حول قضايا ومشاكل العمليات، وكان دائم التعاون معهم ويساعدهم. فاجأني بإصراره على النجاح، واستمراره في طلب العلم والمعرفة والتقدم فوق كل شيء آخر". وأضافت المعلمة ربيحة أن "كفاءة مصطفى في التواصل الفعال مع الجميع هي سمة ألمعية لديه، وأنا مقتنعة بأنه سيؤدي أداءً جيدا على مستوى الدراسات العليا. وأوصي بشدة حصوله على درجة البكالوريوس في برنامج العلوم في مجال الهندسة المدنية بالمستقبل ".

يلعب مكتب اليونسكو في عمان دوراً قيادياً في ضمان تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030. ويركز الهدف 4 من أهداف التنمية المستدامة على ضمان جودة التعليم للجميع وتعزيز التعلم مدى الحياة.




العودة إلى --> Dynamic Content ar
العودة إلى أعلى الصفحة