16.06.2013 - UNESCO Office in Amman

منظمة اليونسكو تدعم الصحافة الاستقصائية كأداة رئيسية لتغطية الانتخابات بأسلوب مهني

© اليونسكو عمان

في إطار مشروع اليونسكو عن الإعلام و الانتخابات الممول من قبل الاتحاد الأوروبي و الذي استمر لخمسة أيام حول الصحافة الاستقصائية و شارك فيه مجموعة من الإعلاميين الأردنيين. أقامت الورشة مؤسسة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية (أريج)، إحدى الشركاء المحليين للمشروع.

و قالت الدكتورة أنا باوليني، مديرة مكتب اليونسكو في عمان و ممثلة المنظمة في الأردن معلقة على الورشة: "يعد هذا النشاط مهماً جداً في ظل اقتراب موعد الانتخابات البلدية، حيث تساهم الصحافة الاستقصائية في رفع المستوى المهني لتغطية الانتخابات. و تأكد منظمة اليونسكو على التزامها في تنمية قدرات الإعلام في مجالات مختلقة و بخاصة تغطية الانتخابات، عبر إقامة مبادرات مماثلة"

أطلقت اليونسكو مشروع الإعلام و الانتخابات في الأردن قبيل الانتخابات النيابية التي أقيمت في كانون الثاني 2013. و منذ ذلك الوقت أقيمت نشاطات مختلفة لدعم الإعلام منها الورشات التدريبية و فعاليات لزيادة الوعي و استشارات متخصصة قادها الإعلاميون.

و وضح جهاد منسي، المدرب مع مؤسسة أريج، دور الصحافة الاستقصائية في الانتخابات قائلاً: " التحقيق الاستقصائي هو ضرب جديد في الإعلام العربي و له دور كبير في كشف قضايا مخفية، و تقوم الصحافة الاستقصائية على كشف بواطن الخلل في العملية الانتخابية من بدايتها و حتى نهايتها و تسليط الضوء على الخلل سواء قبل الانتخابات أو بعدها و لهذا فإن العمل الاستقصائي مهم جداً لتدارك الخلل إن وجد"

العمليات الانتخابية تشكل موضوعاً خصباً للصحافة الاستقصائية حيث تتناول موضوعات من مثل الإجراءات و القوانين و تمثيل الأقليات و تتطلب قدراً كبيراً من العدل و النزاهة. و بهذا الخصوص، تبرز الصحافة الاستقصائية كأداه مفيدة لتغطية الانتخابات و المسائلة.

اتفق المشاركون في الورشة على النقاط السابقة و أكد على أهمية الصحافة الاستقصائية بخاصة أثناء الانتخابات البلدية، حيث المواضيع المتعلقة بها أقرب للناس و المجتمع المدني.




العودة إلى --> Dynamic Content ar
العودة إلى أعلى الصفحة