الثقافة

© اليونسكو عمان

إن قدرة الثقافة على التأثير على المجتمعات تظهر بشكل واضح في العديد من المظاهر الحياتية. حيث تثري الثقافة حياتنا اليومية بطرق لا حصر لها: من اثارنا و متاحفنا التاريخية العريقة الى الممارسات التقليدية والاشكال المختلفة من الفن المعاصر. يشكل التراث مصدراً للهوية والتماسك للمجتمعات ويساهم الإبداع في بناء مجتمعات حضارية مثقفة وشاملة.

يقدم مكتب اليونسكو في عمان المساعدة الفنية للسلطات في الحفاظ على التراث الثقافي المادي وحماية المواقع المدرجة على قائمة التراث العالمي من خلال إجراءات تؤدي إلى تحسين إدارتها وحفظها بما يتماشى مع اتفاقية التراث العالمي. وكجزء من هذا النهج، تقوم اليونسكو بتنفيذ استراتيجيات تتعلق بالحد من مخاطر الكوارث لحماية "السيق" في البتراء والعمل بالتعاون مع دائرة الآثار والهيئة الإقليمية للتنمية والسياحة في البترا لوضع خطة إدارية متكاملة لموقع التراث العالمي في البتراء .

كما توفر اليونسكو الدعم للنساء الريفيات في الأردن لتحسين سبل عيشهن من خلال طرق مبتكرة تجمع بين النهوض بالصناعات الثقافية مثل الأصباغ الطبيعية وإنتاج الحرف اليدوية التقليدية مع خلق فرص العمل تحت مظلة المساواة بين الجنسين. و تماشياً مع اتفاقية 2003 للحفاظ على التراث الثقافي غير المادي وبالتعاون مع وزارة الثقافة الأردنية، تم دعم السلطات المحلية لتعزيز حماية التراث الثقافي، وزيادة الوعي في المجتمعات المحلية وتدريب أصحاب المصلحة المعنيين في جمع المعلومات وتدريبهم على تقنيات حفظها. إضافة غلى ذلك، وضمن "اتفاقية منع استيراد وتصدير ونقل ملكية الممتلكات الثقافية بصورة غير مشروعة" يعمل مكتب اليونسكو في عمان مع دائرة الآثار العامة على وضع الأطر المناسبة للتصدي للتجارة غير المشروعة بالممتلكات الثقافية.

اضغط هنا لمعرفة المزيد حول عمل اليونسكو في قطاع الثقافة في الأردن.

 

العودة إلى أعلى الصفحة