دعونا نضحك/ مهرجان كوميدي

© اليونسكو عمان

تعتبر الاردن واحدة من أكثر الدول استقرارا اقتصاديا وسياسيا في المنطقة، ولهذا جذبت الكثير من اللاجئين والمهاجرين من الدول المجاورة، لتصبح العاصمة عمان، مدينة نابضة بالحياة ومتعددة الثقافات. وبالإضافة إلى ذلك، فالاردن لديه تنوع عرقي داخلي غني فالنسيج الاجتماعي يضم القبائل البدوية الرعوية العربية مرورا بالجيل الثالث من المجموعات الشركسية والأرمنية والشيشانية. وقد شهدت الارن بعض التصدعات الاجتماعية في الآونة الأخيرة مع تزايد وتيرة النمو السكاني في الأردن.

اعترفت منظمة اليونسكو أن التحدي اليوم هو مساعدة المجتمعات المحلية لتجاوز خلافاتها ومواجهة تلك المشاكل في بيئة غير مهددة. يتم التعرف على أساليب الترفيه والكوميديا ​​للتعبير عن الخلافات وتوحيد الشعب. الكوميديا ​​هي طريقة لتقدير الاختلافات والتمايزات والاستمتاع بها ولكن أيضا الاعتراف بالتشابه بيننا، دون الانتباه الى الفوارق الطبقية و الجنسية أو العرقية أو الدينية . الكوميديا ​​هي بيئة آمنة نستطيع من خلالها تنمية شعور الاحترام لبعضنا البعض، والاحترام هو الاساس للفهم المتبادل و الصداقة والتعلم. البناء على هذه الأسس يضعنا على طريق السلام.

في اطار شراكة مع شركة تعمل في مجال المسرح والافلام من القطاع الخاص في عمان، اختارت اليونسكو عشرة أشخاص من مختلف الخلفيات الاجتماعية والثقافية للمشاركة في ورشة عمل لمدة عشرة اسابيع تحت عنوان "دعونا نضحك" لتدريبهم على أساليب متابعة الموقف الكوميدي. بحيث توج هذا التدريب باحتفال نهائي في المركز الثقافي الملكي في عمان في يونيو 2011.

بعد نجاح "دعونا نضحك " يرغب مكتب اليونسكو عمان في تنفيذ هذا الاحتفال على المستوى الإقليمي بمشاركة من المكاتب القطرية في بيروت ورام الله والقاهرة. تحقيقا لهذه الغاية، تقوم اليونسكو حاليا باعداد صندوق لتمويل هذه الغاية .

العودة إلى أعلى الصفحة