التراث المنقول والمتاحف

©اليونسكو

المتاحف هي نقاط الوصول للمعرفة ومراكز التعليم لخدمة المجتمع و تنميته. تقوم المتاحف على الامتلاك و الحفظ و البحث و التواصل والعرض للتراث المادي وغير المادي للإنسانية وبيئتها لأغراض الدراسة والتعلم والإستمتاع (التعريف الذي اعتمده المجلس الدولي للمتاحف في عام 2007)، حيث تسهم المتاحف أيضا في التفاهم المتبادل والتماسك الاجتماعي وكذلك التنمية الاقتصادية والبشرية.

لدى الاردن حاليا 29 المتاحف في جميع انحائها، و تم في عام 2006 إجراء دراسة تقييمية لاحتياجات التحضيرية لتقييم وضع تقنيات إدارة المتاحف وقدرات العاملين فيها، و حققت ثروة الأردن من القطع الثقافية الأولوية في مكتب اليونسكو في عمان لتعزيز الكفاءات والقدرات لموظفي المتاحف وتحديث أساليب الإدارة والتقنيات المستخدمة.

طورت اليونسكو شراكات وثيقة مع دائرة الآثار و وزارة السياحة والآثار و ذلك لإدخال ممارسات و سياسات محسنة للمتاحف تلبي المعايير الدولية في الإدارة و الحفظ و الصون وإدارة المعارض والترويج والتسويق.

منذ عام 2010، ومكتب اليونسكو عمان و بالاشتراك مع إدارة الآثار يقوم بعقد سلسلة من المحاضرات حول إدارة المتاحف للمهنيين في متحاف الأردن، حيث قدمت سلسلة ندوات المتاحف مواد للعاملين في المتاحف لمساعدتهم في إدارة مجموعاتها و العمل على تطوير شبكة لتبادل المعلومات والأفكار.

وستواصل اليونسكو تعزيز وتقوية دور المتاحف والفعاليات الاجتماعية والتربوية والاقتصادية، فضلا عن تعزيز جوانب مختلفة من إدارة الموارد الثقافية وفرص العمل وتوليد الدخل.

العودة إلى أعلى الصفحة