إستقرار السيق- تقنيات الرصد المستدامة لتقييم عدم استقرار المنحدرات في السيق في البتراء" ،

© اليونسكو عمان

والسيق هي واحدة من أكثر مناطق البتراء المهددة بالمخاطر . فالمخاطر البيئية الطبيعية تشكل خطرا كبيرا على التراث الثقافي والزوار. وبالتالي، انبثقت الحاجة إلى تحديد منهجي ورصد المناطق غير المستقرة المحتملة. طلبت الحكومة الأردنية في عام 2011 الحصول على مساعدة في هذا الصدد، وبعد ذلك تم إجراء تقييم سريع للسيق قام بها اليونسكو لتحديد الكتل غير المستقرة ومناطق الخطر في السيق.

بعد التقييم الأولي، بدأ مشروع استقرار السيق في مارس 2012 بالشراكة مع دائرة الآثار،ومعهد إسبرا (المعهد الإيطالي لحماية البيئة والبحوث - المسح الجيولوجي الايطالي) والخبراء الجيولوجيين ، و مجموعة ابحاث زماني (جامعة كيب تاون )، فضلا عن الصندوق الوطني للبتراء والخبراء الأردنيين في مجال توثيق التراث.

الأهداف الرئيسية للمشروع هي:

 

  • إعداد نظام التشغيل المتكامل للرصد وباستخدام تقنيات دقيقة وموثوق بها تهدف إلى الكشف عن المناطق غير المستقرة والمخاطر المحتملة.
  • وضع مبادئ توجيهية للتخفيف الدائم من خطر الانزلاقات الارضية.
  • تطوير قاعدة لنظم المعلومات الجغرافية بهدف تحليل وتخزين وإدارة البيانات.
  • تصميم جولة واسعة تفاعلية وافتراضية تقوم على صور البانوراما للسيق وبعض الهياكل المحددة، كما نشر أيضا دليل بشأن مخاطر الانزلاقات الارضية ونتائج المشروع.
  • تدريب السلطات المحلية على الطرق والاساليب المنفذة خلال المشروع.

وقد تم تنفيذ منذ إطلاق المشروع، مسح السيق بالليزر ومسح المعالم الرئيسية والمناظر الطبيعية على طول منطقة البتراء الأساسية . بناء على قرار من اللجنة الفنية للمشروع، سيتم تثبيت معدات الرصد في السيق بحلول منتصف عام 2013، ووضع الأساس لرصد المناطق غير المستقرة المحددة.

العودة إلى أعلى الصفحة