رسم خرائط التراث الوثائقي للأردن: تقييم الوضع الراهن للتراث الوثائقي في الأردن والأوضاع في المكتبات والمحفوظات

©UNESCO

تم وضع هدف اليونسكو في حماية التراث الثقافي في اتفاقيتها لعام 2003 والمتعلقة بصون التراث الثقافي الغير مادي. تسعى اتفاقية 2003، جنباً إلى جنب مع الصكوك الدولية الأخرى المعنية بالحفاظ على التراث الثقافي، لحماية التمثيلات والاستخدامات والتعبيرات والمعرفة والتقنيات التي تعترف بها المجتمعات والجماعات والأفراد على أنها جزأ لا يتجزأ من تراثهم الثقافي. يتواجد التراث الغير مادي بأشكال متعددة كالتقاليد الشفوية وفنون الأداء والممارسات الاجتماعية والطقوس والمناسبات الاحتفالية والمعرفة والممارسات المتعلقة بالطبيعة والكون ومعرفة الحرف التقليدية وتقنياتها.

يزخر الأردن بالثقافة والتراث الغني. لذا يعمل مكتب يونسكو-عمان على تحقيق هدف المنظمة في حماية التراث غير المادي وفقاً لأولويات معينة تتصل باحتياجات الدولة وبيئة تراثها المحددة. وفي هذا الصدد، يقوم قطاع الاتصالات والمعلومات في مكتب يونسكو-عمان حالياً على إنهاء وضع خرائط للتراث الوثائقي للبلاد، حيث يهدف اليونسكو، كجزء من المشروع الكلي، على تقييم الوضع الراهن للتراث الوثائقي في الأردن، وكذلك أوضاع المكتبات والمحفوظات. ويجري حالياً نشر التقرير النهائي لرسم خرائط التراث الوثائفي للأردن، وتشمل توصيات للحكومة الحالية والشركاء الدوليين، وسيتم عرضها رسمياً في سياق إطلاق الحدث في تشرين أول 2014.

شملت عملية رسم الخرائط، والتي أجراها خبير استشاري، مشاروات مع مختلف أمناء وجامعي المحفوظات في القطاعين العام والخاص (مركز توثيق المملكة الأردنية الهاشمية والمكتبة الوطنية ودائرة الآثار وجامعين هواه من الشركس والشيشان والفلسطينيين وغيرهم)، وذلك للخروج بتقييم شامل.

للمزيد من المعلومات عن هذا المشروع، الرجاء الاتصال بالسيدة فينكي مولر على w.mueller(at)unesco.org

العودة إلى أعلى الصفحة