الثقافة

© اليونسكو/ فراس الخطيب
فسيفساء تمثل اختطاف الالهة اوروبا -جبيل القرن الثالث ميلادي -المتحف اللبناني

تقوية النشاط المعياري في حقل الثقافة وحماية التنوع الثقافي وتعزيز التعددية الثقافية والحوار بين الثقافات. ويضطلع مكتب الأونيسكو الشبه إقليمي للثقافة في دول الشرق الأدنى بدور رائد مع الأخذ بعين الإعتبار أنَ هذه المنطقة تمتلك تراثاً وثقافة مميزين. ويكمن أحد أهداف الأونيسكو الأساسية في المحافظة على المواقع الأثرية حيث تركز الكثير من مشاريعها في القطاعات الثقافية على هذا الأمر. ويهدف مكتب بيروت الى المحافظة على الثقافة في دول الشرق الأدنى وحمايتها وتعزيزها. كما تعمل الأونيسكو من خلال مختلف المشاريع التي تنفذها على تعزيز الحوار والإتصال بين مختلف الثقافات لضمان احترامها وفهم التنوع الثقافي. كما تساهم في تقوية الروابط بين الثقافة والتنمية من خلال القدرة على البناء ومشاطرة المعرفة.

 إنَ النقاط أدناه هي الإستراتيجيات المناطة بها الأونيسكو لتنفيذ مهمتها الثقافية:

 ١) التأكيد على اهمية الثقافة وتشجيع العمل الرامي الى تعزيز الثقافة وحماية الممتلكات والأعمال الثقافية وصونها.

 ٢) الدفاع عن الحقوق الثقافية بالإضافة الى حماية التنوع الثقافي وتعزيز التعدد الثقافي والحوار بين الثقافات.

 ٣) تقوية الروابط بين الثقافة والتنمية من خلال تعزيز المعرفة الثقافية وحشد المجتمعات الثقافية وتعزيز السياحة الثقافية.

 ٤) إدارة الموارد الثقافية وضمان إدارتها واستعمالها في مختلف المشاريع والنشاطات في دول الشرق الأدنى.

العودة إلى أعلى الصفحة