سوريا

قوس النصر في مدينة تدمر الأثرية

تعتبر اليونسكو وكالة الأمم المتحدة الوحيدة التي تندرج بين مهامها عمليّة صون التراث الثقافي الغني والمتنوع في العالم. وللمنظّمة دور أساسيّ تضطلع به في سوريا.فلسوريا تراث ثقافي استثنائي غنى تأثّر منذ العام 2011 بشكل كبير جدًا بالنزاع، لا سيّما مع تعرّض أهمّ الآثار إلى دمار متزايد، وتضرّرت المواقع المدرجة على قائمة التراث العالمي لليونسكو. فقد نهبت مجموعات منظّمة المتاحف والمواقع الأثريّة بهدف الإتجار غير الشرعي بالقطع النادرة وبيعها في سوق الفن العالمي، بالإضافة إلى الانقطاع على مستوى الممارسة وتناقل التراث غير المادي في سوريا.

وبسبب الوضع الخطير الذي يعاني منه التراث الثقافي في سوريا، حشدت اليونسكو شركاءها والمجتمع الدولي من أجل توعيتهم على الوضع ومساعدة سوريا على حماية تراثها، أكان ذلك التراث مبنيًا أو منقولًا أو غير مادّياً.

 

 

 

 

 

.

المواقع المدرجة على لائحة التراث العالمي في سوريا

______مدينة دمشق القديمة

الجامع الأموي © Sacred Sites

______مدينة بصرى القديمة

جانب من مدينة بصرى الأثرية © Editions Gelbart


______ موقع تدمر

موقع تدمر الأثري © اليونسكو


______الجامع الأموي في حلب

الجامع الأموي في مدينة حلب القديمة © ألان حمصي


______قلعة الفرسان وقلعة صلاح الدين

قلعة الفرسان © سيلفان ريهفيلد


______القرى القديمة في شمال سوريا

آثار لكنيسة قديمة في إحدى البلدات التاريخية شمال سوريا © فرنسوا كريستوفولي


العودة إلى أعلى الصفحة