التحولات الاجتماعية

والتحوّلات الاجتماعية المتمثلة في الاندماج الاجتماعي والابتكار الاجتماعي تشكل نقطة تقاطع بين جميع أنشطة اليونسكو، مع التركيز بشكل خاص على أولئك المعرّضين للخطر والمحرومين والمستبعدين. وبرنامج اليونسكو لإدارة التحوّلات الاجتماعية (موست) ومجلسه الدولي الحكومي يشكلان محرّكين فريدين لوضع مبادرات كلية لبناء القدرات في مجال التحوّلات الاجتماعية وبناء جسور بين المعارف العلمية الاجتماعية، والسياسات العامة والمجتمع، وتطبيقها.

 

ويركّز برنامج إدارة التحولات الاجتماعية على أولويتين مواضيعيتين هما:

  •   الاندماج الاجتماعي بوصفه ميزة أساسية لمكافحة الفقر، والحد من عدم المساواة، والتقدم نحو مجتمعات جامعة، وأحد الأهداف الأساسية من أهداف التنمية المستدامة؛
  • والتحوّلات الاجتماعية الناشئة عن التغير البيئي اعترافا بالحاجة إلى معالجة الأزمات التي تتراوح بين النقص في الموارد الطبيعية، والقصور في الغذاء والمياه والطاقة، وخسارة التنوع البيولوجي، والضغوطات التي يفرضها تسريع عملية التوسّع الحضري والنمو السكاني، وتغيّر المناخ والكوارث الطبيعية. وبالنظر إلى أنّ للتنمية المستدامة دعائم اجتماعية وبيئية متلازمة، فإنّ التحديات الاجتماعية والبيئية مترابطة ترابطا وثيقا. 
العودة إلى أعلى الصفحة