04.05.2013 - مكتب اليونسكو بيروت

النقاش حول تغير المناخ و الدمج الاجتماعي و الابداع الشبابي في الدول العربية

بينما يتغير المناخ ويبرز كمشكلة عالمية لاكثر من 20 عاماً مضت ، غالباً ما تعالج هذه القضية من منظور العلوم الطبيعية، ولكننا نحتاج لفهم تعقيداتها واثارها على المجتمعات والناس بصورة سريعة في ما بتعلق بالنظم الاجتماعية والنظم الايكولوجية. وقد أثبتت الدراسات بان أثر تغير المناخ يختلف بين المناطق ويؤثر على الناس بشكل مختلف وفقاً لنوع الجنس والطبقة الاجتماعية ومستوى الدخل والمهنة.

عدة أسئلة طُرحت في هذين اليومين للورشة الاقليمية التي نظمها مكتب اليونسكو في بيروت بالمشاركة مع وكالة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية وشركة برتش وشركة الت ستي في بيروت، ومن هذة الأسئلة:

كيف يمكن للأبداع الشبابي ان يعالج هذة القضية في المنطقة العربية؟

ما هي المسؤوليات الاجتماعية لقطاع الأعمال في الحوار حول السياسات بشأن التنمية المستدامة؟

حضر اللقاء 20 مشاركاً  ما دون سن ال 35 من ستة بلدان عربية هي لبنان والاردن والعراق ومصر واليمن والجزائر معظمهم مرشحون لجائزة المبادرة العالمية  الاجتماعية لعام 2013 والتي تنظمها كلية ادارة الاعمال في جامعة جنوب كالفورنيا في بيركلي ، وتهدف الى حث الشباب على تبني مبادارات تجارية من اجل تحسين وتطوير المشاريع الاجتماعية والبيئية. المشاركون هم مجموعة من الشباب من أصحاب مشاريع اجتماعية وبيئية ويمثلون منظمات غير حكومية وقد تناقشوا على مدى يومين حول الطرق المثلى لتطوير وتنفيذ مشاريع واستثمارات اجتماعية شاملة في الوقت الذي يتغير فيه المناخ. وتبادلوا الخبرات والمملرسات الجيدة والدروس المستفادة ووجهات النظر في ما بينهم.

يعتقد بعض المشاركين أن الابداع الشبابي يعزز الشمولية الاجتماعية وله تأثير في نهاية المطاف على المجتمع من خلال التواصل الفعال وعملية وضع سياسات جيدة. وأضافت السيدة كرستين قدسي المؤسسة لشركة (سوق الطيب) في لبنان أن "الطريقة الوحيدة للتأكد اذا ما كانت الأرباح تذهب مباشرة الى المزارعين والنساء العاملات، هي بالمحافظة على الشمولية الاجتماعية ضمن عملنا مع وضع معاييرللرقابة". الشاب محمد أيمن عبورة من الجزائر يعمل كمقاول يمتلك بوابة للرعاية الصحية عبر الانترنت والشابة هلا سماحة من لبنان تعمل كمقاولة في القرية البيئية، كانوا من أوائل من أدلوا بأن الدروس المستفادة وحالة البحث والدراسة خلال هذة الورشة أثارت لديهم المزيد من التفكير لجعل أعمالهم أكثر مسؤولية وأكثر شمولية في ما يتعلق بالمجتمع والناس.

كما اتفق باقي المشاركون  في الورشة على التفكير بمشاريع أكثر شمولية ومسؤولية لنفيذها في بلدانهم وقرروا انشاء شبكة من  رجال الأعمال الشباب العرب التي ستلعب دوراً هاماً  في المنطقة العربية بتوزيع "التقرير العالمي للعلوم الاجتماعية" الذي يرصد الاثر الاجتماعي للتغير المناخي وسوف يتم نشره في النصف الثاني لعام 2013 بدعم من منظمة اليونسكو.           




العودة إلى --> مكتب اليونسكو في بيروت
العودة إلى أعلى الصفحة