14.11.2007 -

ترقيم المعلومات الجغرافية للمناطق الأثرية في سوريا

العمل على تمكين خبراء الآثار وهيئة إدارة التراث من تسجيل المواقع الاثرية السورية بطرق حديثة معتمدين على نظام تكنولوجيات المعلومات الأثرية، ونظم الترقيم الحديثة، كان محور ورشة عمل التي نظمها مكتب اليونسكو الإقليمي في بيروت بالتعاون مع وزارة الثقافة السورية، لمدة 3 أيام بين 29 و31 تشرين الأول/أكتوبر 2007، في دمشق.

الهدف من الورشة وضع خريطة أساسية الكترونية للمواقع الأثرية في سوريا، بالتعاون مع المديرية العامة للآثار والمتاحف ولتكون في متناول علماء الآثار وهيئة ادارة التراث. ويذكر أن هذا النظام الحديث الذي تطور خلال السنوات العشر الأخيرة لا يزال لم يعمم بعد على كل بلدان العالم ويأتي ضمن عملية بناء القدرات، في برنامج صون التراث العالمي في اليونسكو.

 اعتمدت ورشة العمل على تكنولوجيات المعلومات الجغرافية، وهدفت لتشكيل مجموعة من علماء الآثار ومديري التراث يملكون خبرة ومعرفة كافيتين، كي تكون مسؤولة عن تسجيل المواقع الأثرية في سوريا وفي طريقة علمية. وقد تمّ اختيار المتدربين والمشاركين من مركز التدريب الذي اخذ في الاعتبار معرفتهم في مجال تسجيل الآثار وخبرتهم في مجال الكومبيوتر ونظام تكنولوجيات المعلومات الجغرافية.        

أثناء ورشة العمل، تعرّف المشاركون الى مفهوم التكنولوجيات الجغرافية وكيفية العمل بها. كما تدرّبوا على استعمال المعلومات الجيو – تاريخية وتنفيذها ضمن برنامج تكنولوجيات المعلومات الجغرافية، اضافة الى تدريب ميداني ليوم واحد ليطلعوا على الاجراءات المتبعة في النظام.

   تضمنت جلسات ورشة العمل مواضيع مختلفة عن تسجيل الآثار، بما فيها مقدمة أساسية عن تكنولوجيات المعلومات الجغرافية، علم الآثار والأمكنة التراثية ودور هذا النظام في ادارة الامكنة التراثية، اضافة الى تخزين المعلومات والادراة وطرق اكتساب المعلومات. أما اليوم الأخير فكان يوماً للأبحاث الميدانية، اكتساب المعلومات، والتحليل.

كما استعمل المتدربون أحدث التجهيزات التقنية، إضافة الى صورة عبر الاقمار الاصطناعية مع خريطة طوبوغرافية لمكان التدريب خصصت وجهزت للتدريب قبل يوم من بدء التدريب أي 28 تسرين الاول.

ورشة العمل كانت في اللغة العربية، مع اعتماد اللغة الانكليزية في المواضيع التقنية.

 

كما استعمل المتدربون أحدث التجهيزات التقنية، إضافة الى صورة عبر الاقمار الاصطناعية مع خريطة طوبوغرافية لمكان التدريب خصصت وجهزت للتدريب قبل يوم من بدء التدريب أي 28 تسرين الاول.

 

وقد سبقت ورشة العمل هذه، مهمة تمهيدية نهاية شهر أيلول 2007، وكانت نتيجة عقد موقع بين اليونسكو والمدربين أسعد سيف وغسان غطاس بهدف التأكد من الأدوات المستعملة ومن خبرة المشاركين، وفي الوقت عينه التأكد من المنطقة المخصصة للعمل الميداني.

 

 




العودة إلى --> مكتب اليونسكو في بيروت
العودة إلى أعلى الصفحة