13.12.2012 - مكتب اليونسكو بيروت

ورشة عمل حول "الصحافة الاستقصائية "

تشكّل الصحافة الاستقصائية مجالاً دراسيًا جديداً لا يُدرّس بعد في الجامعات العربية بما في ذلك لبنان، علما ان الصحافيين المحترفين الشباب العاملين في البلدان العربية تخرّجوا بمعظهم من كليات الصحافة اللبنانية وأن أجيال المراسلين الشابة تبدي اهتماماً متزايداً بها. وللتعويض عن هذا النقص، نظم مكتب اليونسكو في بيروت ورشة عمل لمدة 3 أيام عن "الصحافة الاستقصائية من منظور حقوق الشباب في لبنان" بالإشتراك مع الجامعة اللبنانية الأميركية (30 نوفمبر - 2 ديسمبر 2012).

وتعتبر الصحافة الاستقصائية التي تتناول في معظم الأحيان الجرائم والفساد السياسي أو الفضائح الأخرى نوعاً من وسائل الإعلام الحرة. وفي بعض البلدان، تسيطر الحكومات وحدها على تدفق المعلومات  "الرسمية" . وبما أن اليونسكو تعتبر الوكالة الرئيسية المتخصصة في مجال تعزيز حرية التعبير والوصول إلى المعلومات و المعرفة ، فهي تعمل على تحسين نوعية الصحافة.

ويهدف هذا التدريب بشكل أساسي إلى تنمية مهارات جديدة لدى طلاب السنة الأخيرة  في الصحافة والإعلام فضلاً عن توعيتهم على حقوقهم واطلاعهم على إطار السياسة الشبابية الجديدة، التي ستصدر في الوقت عينه في البلاد.

وتعرّف المشاركون في هذه الورشة على المعايير الأخلاقية، وتقنيات إعداد التقارير الاستقصائية وكتابتها، وإجراء مقابلات استقصائية، فضلاً عن حقوق الشباب وإطار السياسة الشبابية الجديدة. وبالإضافة إلى ذلك، قدمت ورشة العمل توصيات عملية لدمج الصحافة الاستقصائية في المناهج الجامعية.

ووردت تنمية قدرات الإعلاميين المحترفين الشباب على لائحة الأولويات التي حدّدها في عام ٢٠۱٢ منتدى الشباب الوطني حول السياسة الشبابية الذي ينظمه اليونسكو في لبنان من أجل تعزيز دور الإعلام في مراقبة السياسة الشبابية اللبنانية.

 

 




العودة إلى --> مكتب اليونسكو في بيروت
العودة إلى أعلى الصفحة