13.08.2016 - مكتب اليونسكو في بيروت

اليونسكو وبلدية الحازمية تحتفلان باليوم الدولي للشباب

© مكتب اليونسكو بيروت 2016

في إطار التزامها الدائم على دعم الشباب وبناء قدراتهم وتشجيع مشاركتهم في عملية صنع القرارات في مجتمعاتهم، واحتفالاً باليوم الدولي للشباب، نظّم مكتب اليونسكو الإقليمي في بيروت بالتعاون مع بلدية الحازمية حدثاً خاصاً في مقرّ البلدية، وذلك بحضور شخصيات عديدة ومنها الوزير السابق زياد بارود.

جرى الاحتفال في 11 آب \ أغسطس 2016 في مبنى البلدية حيث التقى ممثلون وناشطون من مختلف القطاعات تحت راية "دور الشباب في الإدارة المحلّية". وضمّت اليونسكو جهودها إلى بلديات الحازمية وفرن الشباك والشياح في هذا اليوم لإلقاء الضوء على أهمية انخراط الشباب في العمل المدني والبلدي.

هدف هذا الحدث إلى التركيز على أهمية دور الشباب اليوم في المشاركة في صناعة القرار على المستوى البلدي، لما يساهم في ضمان حقوقهم في أن يكونوا ممثلين في مختلف جوانب المجتمع ويطوّر قدراتهم في الريادة، ولما قد يساعد حتى في إيصال أصوات هؤلاء الشباب وآرائهم للسلطات المعنية.

تضمّن الاحتفال كلمات للمنّظمين والمشاركين، بما فيهم رئيس بلدية الحازمية جان الياس الأسمر، ممثل مكتب اليونسكو الإقليمي في بيروت جورج عوّاد، ومعالي وزير الداخلية الأسبق زياد بارود. أكّد الأسمر في خطابه الافتتاحي حرص بلدية الحازمية على اعتماد الاقتراحات التي قدّمها الشباب في المجلس البلدي. وركّز عوّاد على الحاجة لدور فعّال للشباب والشابات لتنمية وتطوير المجتمع. أمّا بارود فعبّر عن ثقته بقدرة الشباب على تغيير سياسات المجالس البلدية.

تخلّل الحدث أيضاً حلقة نقاش بعنوان "خبرة الشباب في الشأن العام"، أدارتها الصحفية ومقدّمة الأخبار سينتيا الأسمر. وقد مثّلت هذه الحلقة منبراً للمشاركين للتعبير بحرية عن آرائهم ومشاركة خبراتهم. وشرح الدكتور بول مرقس عن أهمية اللامركزية للتنمية المحلّية؛ فيما تحدّثت الدكتورة منى الزغبي عن مشروع شبكة الشباب المتوسطي الذي تنفّذه اليونسكو بتمويل من الاتحاد الأوروبي، ومن خلاله عن دور المنظّمات الدولية في دعم وتشجيع الشباب؛ وألقى الدكتور رمزي الحاج الضوء على واقع مشاركة الشباب في الشأن العام، ممهّداً للدكتور بشير عضيمي الذي تحدّث عن دور الهيئات المحلية في تحفيز هذه المشاركة.

اختتم الحفل بالإعلان عن انطلاق مشروع جديد للبلدية بعنوان "تثقيف وتوعية الشباب حول العمل البلدي والانخراط في الشأن العام"، والذي يستهدف الأفراد بين 21 و35 عاماً. وترتكز هذه المبادرة على تأسيس "حكومة ظل شبابية" والتي تنسّق مع المجلس البلدي الحالي لنقل هموم وآراء الشباب. ويهدف هذا المشروع إلى بناء قدرات الشباب وتدريبهم وتحضيرهم لأن يكونوا أكثر مشاركةً في عملية صناعة القرار على المستوى المحلّي، كما وتشجيعهم على التواصل مع البلديات المحلّية من خلال فرص المشاركة المتاحة لهم.




العودة إلى --> مكتب اليونسكو في بيروت
العودة إلى أعلى الصفحة