الاستراتيجية

يضطلع مكتب التنسيق الميداني بمسؤولية مراجعة وتحسين المنهجيات والأدوات والأساليب من أجل تحقيق توزيع عادل لتكاليف التشغيل بين المكاتب الميدانية ومن أجل رصد الإنفاق وضمان الفعالية من حيث التكاليف.

يتعاون مكتب التنسيق الميداني مع المرافق المركزية المعنية في الشؤون التالية:

  • التوسع في تطبيق مبدأ تفويض الصلاحيات إلى المكاتب الميدانية ومن ثم مساءلتها عن تنفيذ البرنامج والإدارة
  • تأمين عملية تدعيم المرافق الإلكترونية للربط الشبكي في المكاتب الميدانية
  • نقل جميع وحدات نظام المالية والميزانية (فابس) إلى المكاتب الميدانية
  • تصميم وتنفيذ برامج تدريبية ملائمة بغية تزويد جميع الموظفين الميدانيين برؤية مشتركة وفهم مشترك لليونسكو وبالمهارات التقنية اللازمة لسلاسة تنفيذ البرامج والأنشطة، وللمشاركة في أنشطة الأفرقة القطرية التابعة للأمم المتحدة.

يعمل مكتب التنسيق الميداني، ضمن منظومة الأمم المتحدة، بوصفه الجهة المسؤولة في اليونسكو عن سلامة وأمن الموظفين والمباني في الميدان، ويتولى مسؤولية الالتزام الشامل بالسياسة الأمنية المعتمدة.  

وتنطوي هذه الوظيفة على أمور منها ضمان تنفيذ التعليمات والمبادئ التوجيهية الصادرة عن إدارة الأمم المتحدة المعنية بالسلامة والأمن، وزيادة الوعي بين صفوف الموظفين في المقر وخارجه فيما يتعلق بالحماية الأمنية، وإدارة ميزانية الأمن الميداني، والمشاركة في الأنشطة المشتركة بين الوكالات بغية إعداد وصقل سياسات وتوجيهات خاصة بالأمن في الميدان.

وأخيرا يضطلع مكتب التنسيق الميداني بمسؤولية تنسيق تعامل اليونسكو مع ظروف ما بعد النزاعات وما بعد الكوارث، فيتولى دور السكريتارية لفرق العمل الخاصة التي تشكلها المديرة العامة، ويعزز على النحو الملائم استراتيجيات اليونسكو في هذا الصدد، ويسهل التدفق المرن للمعلومات والتفاعل بين المقر والمكاتب الميدانية المعنية، ويؤمن الاتصال بالآليات المشتركة بين الوكالات ذات الصلة.

العودة إلى أعلى الصفحة