مركز التدريب وإنشاء المحتوى الرقمي (TCCC)

مع مرور الوقت، يزداد إدراك الحكومات والخبراء والممارسين في قطاع التعليم بأهمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث أنها يمكن أن تلعب دوراً هاماً في دعم تطوير العملية التعليمية وإصلاح مسارها.  وبدوره، يساعد التعليم عالي الجودة على التقدم في تحقيق أهداف التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

 

وحتى تكون عضواً ناجحاً في مجتمعات اليوم الغنية بالمعلومات والمعرفة، يلزم على الطلاب والمعلمين تسخير كافة الإمكانات لاستخدام التقنيات الجديدة.  وعند تواجد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الصفوف الدراسية، ذلك يعمل على:

  • مساعدة الطلاب على تطوير المهارات اللازمة للعيش والعمل بنجاح في القرن الواحد والعشرون
  • دعم المعلمين لتحسين خبرات الطلبة التعليمية بالفصول الدراسية بالاستعانة بنظم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التفاعلية والديناميكية
  • توفير مزيد من الخبرات التعليمية المثيرة والثرية للطلاب

 

وتعد شبكة الإنترنت، والمواد التفاعلية والمحاكاة، والمحتوى الرقمي التعليمي الحر من ضمن الأدوات التي يمكن استخدامها، حيث أنها توفر فرص لم تكن في الحسبان من قبل مثل مساعدة الطلاب للتعلم بصورة أكثر فعالية وتعمل على إدماجهم بشكل أكثر مع برنامجهم التعليمي.  وفي إطار هيكل تربوي سليم، يمكن للمدرسين تمكين الطلبة من استخدام التكنولوجيا كي يصبحوا أفضل باحثين عن المعلومات وقادرين على تحليلها، ومختصين في حل المشاكل، ومتواصلين بشكل فعال.

 

أدركت اليونسكو الحاجة إلى ضرورة الاستفادة من إمكانات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بصورة مثلى ومواكبة وتيرة الابتكارات التكنولوجية الجديدة في مجال التعليم.  لذلك، فقد عقدت اليونسكو شراكة مع شركة أبل، وإنتل، ومؤسسة ولفرام للبحث، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والجامعة المصرية للتعليم الإلكتروني.  أدت هذه الشراكة إلى إنشاء أول مركز للتدريب وإنشاء المحتوى الرقمي في المنطقة العربية.

رؤية مستقبلية

 

• يقدم مركز اليونسكو للتدريب وإنشاء المحتوى الرقمي لمحة عن مستقبل التعليم العالي في مصر والدول العربية المجاورة وعلى الصعيد العالمي

• تهدف المنشأة إلى أن تكون حافزاً على دمج أحدث الابتكارات التكنولوجية في مسار نظم التعليم العالي المصري

• يركز المركز اهتمامه على بناء القدرات في مجالات إنشاء المحتوى الرقمي التعليمي وتشغيله آلياً وتجهيزه للاستعمال

• وحيث أن المركز يقع مقره في الجامعة المصرية للتعليم الإلكتروني، فإنه سوف يسعى جاهداً لخدمة مجموعة من الجامعات الوطنية المصرية ومساعدتها على دمج التكنولوجيا الجديدة في هيكل عملهم التقليدي

 

لمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الموقع:

نبذة عن المركز

الأنشطة

 

العودة إلى أعلى الصفحة