زيادة قدرات التراث العالمي في مصر

تواجه مواقع التراث العالمي في مصر بالاضافة الى مواقع أخرى محمية على المستوى الوطني ( و التي هي في بعض الأحيان أيضا على قائمة مصر بشكل مؤقت)  العديد من التحديات في الحفاظ عليها وإدارتها. وهناك حاجة ماسة  لمديري مواقع مؤهلين لتقديم نظم إدارة فعالة.

وزارة الدولة للآثار ، والتي هي المسؤولة عن جميع مسائل الحماية والترويج و إدارة التراث الثقافي في مصر ، لديها عدد كبير من شباب المفتشين ذوي الحيوية و الخبرة في العمل على المواقع التراثية. كثير منهم متخصصون  في مجالات محددة ، مثل الحفظ والترميم وعلوم الآثار، ولكنهم ليسوا دائما على بينة من اتفاقية التراث العالمي وأهمية إدارة المواقع، بمنظورأوسع  لاصحاب المصلحة ، من أجل حماية متميزه طويلة الأجل متناسبة مع قيمتها العالمية المتميزه .

لذلك، طالبت الوزارة مكتب اليونسكو في القاهرة بالمساعدة في إعداد و تمويل وإجراء دورة على التراث العالمي لعدد من الموظفين العاملين على مواقع التراث الثقافي في جميع أنحاء مصر . و قد بدأت الدورة في مايو و ستنتهي في ديسمبر ،

وتحتوي على أربع وحدات:

1 - اتفاقية التراث العالمي لعام 1972 ؛

2 - إدارة مواقع التراث العالمي واعداد التقارير عن حالة صيانتها.

3 - تحليل و مراجعة قائمة أولية لمصر.

 4 - مقدمة عن اعداد ملف ترشيح موقع.

 مدة كل وحدة اسبوع . وقد تم تصميم برنامج تدريب  بناء القدرات بالكامل بشكل يتم من خلاله تزويد المشاركين بالأدوات الأولية وتوسيع معارفهم وكفاءاتهم . ومن المؤمل أنه سوف يتم مواصلة تطوير مهاراتهم خارج دورة التدريب و مشاركة معارفهم مع زملائهم والمستفيدين الآخرين .

 المواد والموضوعات بخصوص المحافظة على التراث وإدارته متاحة على نطاق واسع ويمكن الوصول إليها بسهولة على شبكة الانترنت. لذلك ومنذ البداية  تم تشجيع المشاركين للبدء في استخدام المعلومات المتاحة لربط الدورة باحتياجاتهم الفعليه.

الأنشطة

 

العودة إلى أعلى الصفحة