التراث الثقافي المادي

مركز البحوث الفرنسي ©، موقع السوداء في اليمن

التراث الثقافي هو ميراث المقتنيات المادية وغير المادية التي تخص مجموعة ما أو مجتمع لديه موروثات من الأجيال السابقة، وظلت باقية حتى الوقت الحاضر ووهبت  للأجيال المقبلة.

التراث المادي يشمل المباني والأماكن التاريخية والآثار والتحف وغيرها، التي تعتبر جديرة بحمايتها والحفاظ عليها بشكل أمثل لأجيال المستقبل.  وتشمل هذه لقى متميزة بالنسبة لمعايير علم الآثار والهندسة المعمارية والعلوم أو التكنولوجيا فيما يخص ثقافة بعينها.  وتصبح تلك اللقى والمواد من الأهمية لدراسة تاريخ البشرية لأنها تمثل الركيزة الأساسية لأفكار ويمكن التحقق من صحتها.  ويدل الحفاظ عليها على اعتراف ضمني بأهمية الماضي، والدلالات التي تسرد قصتها.   كما أن اللقى المحفوظة تؤكد صحة الذكريات؛ وصلاحية المادة المكتشفة، بدلاً من استنساخها أو استبدالها، توجه الناس وتدلهم على الطريق السليم للتواصل مع الماضي.  وللأسف هذا يشكل خطراً على الأماكن والأشياء التي تضررت من أيدي السياح، والإضاءة اللازمة لعرضها، وغيرها من المخاطر التي تحيط بمتطلبات تعريف وعرض اللقى الأثرية. ويتمثل هذا الخطر في أن جميع الأعمال الفنية في حالة دائمة من التحور الكيميائي، بحيث أن ما نعتبره مصوناً هو بالفعل في حالة تغير دائم – أي أنها لا تبقى على حالتها السابقة.  وبالمثل فإن سمة التغيير هي معيار القيمة التي يضفيها كل جيل على الماضي وكذلك على القطع الأثرية التي تربطها بذلك الماضي.

ترتكز إستراتيجية اليونسكو على:

  • مساعدة الدول الأقل نمواً والدول التي تجتاز حالة طوارئ (ما بعد النزاع أو ما بعد الكوارث الطبيعية)، لا سيما في أفريقيا؛
  • المتاحف والمجموعات التي تقدم المساهمة الفضلى في فهم متكامل للتراث؛
  • المساهمة في دفع عجلة التطور الاقتصادي والاجتماعي والبشري للمجتمعات المحلية والجماعات المحرومة.

 

ويتم تنفيذ هذه الإستراتيجية من خلال:

  • تنظيم نشاطات تدريبية تعتمد على تقنيات بسيطة وفعّالة لحفظ الممتلكات، مع إبلاء تركيز خاص على إنشاء الأدوات التعليمية؛
  • تطوير المتاحف عبر تعزيز الشبكات والشراكات المهنية؛
  • تحسين المحتوى التربوي والنفاذ إلى المعرفة عبر نشر الوعي وإطلاق النشاطات التربوية؛
  • تعزيز إعادة الممتلكات الثقافية واستعادتها وطرق النفاذ إليها عبر نشر الوعي وإطلاق النشاطات الاستشارية والشراكات الابتكارية؛
  • التنفيذ المشترك للنشاطات التشغيلية والمعيارية، لا سيما لجهة مكافحة الاتجار غير المشروع وحماية التراث المغمور بالمياه.

الأنشطة

 

العودة إلى أعلى الصفحة