مبادرة مجموعة البلدان التسعة الأكثر ازدحاماً بالسكان (E9)

تعزيز التعاون بين بلدان الجنوب مع التركيز على مبادرة مجموعة البلدان التسعة الأكثر ازدحاماً بالسكان (E9):  

إن مصر هي واحدة من تسع دول لها تأثير كبير على الاتجاهات العالمية للتعليم، وذلك يرجع إلى كثرة التحديات الهائلة لديها مثل تعميم التعليم الابتدائي والعجز النوعي الكبير.  إن مجموعة البلدان التسعة الأكثر ازدحاماً بالسكان تشمل: بنجلاديش، والبرازيل، والصين، ومصر، والهند، وإندونيسيا، والمكيسك، ونيجيريا، وباكستان.  

وتحث تلك المبادرة الدول التسع للعمل معاً لتحقيق أهداف التعليم للجميع من خلال التعاون بين بلدان الجنوب.    

وقد ساهم مكتب اليونسكو بالقاهرة في دعم تلك المبادرة من خلال المساعدة في إعداد التقارير الوطنية ودعم الوفد المصري في المشاركة في عدة اجتماعات لمبادرة مجموعة البلدان التسعة.  

1. الاجتماع الوزاري السابع، بالي 10-12 مارس 2008

ترأس الوفد المصري وزير التربية والتعليم، يسري الجمل، وتألف الوفد من:  

  • مصطفى عبد السميع، منسق التعليم للجميع
  • رضا أبو سريع، منسق ال E-9
  • أيمن عثمان، مساعد الوزير  

وقد ساهم مكتب اليونسكو بالقاهرة بالدعم الفني والمالي في إعداد التقرير الوطني لمصر والذي عرض خلال الاجتماع.  ولعبت مصر دور المقرر العام للاجتماع ورئيس لجنة الصياغة.

2. اجتماع كبار مسؤولي مبادرة مجموعة البلدان التسعة (E9): متابعة "إعلان بالي"، جاكرتا22-24 أكتوبر 2008

نظم هذا الاجتماع لمتابعة تصريحات الإعلان الصادر عن اجتماع بالي الوزاري الذي عقد في7 مارس 2008.  وتتلخص أهداف هذا الاجتماع في تعزيز التعاون بين بلدانE9  وتنشيط التعاون فيما بين بلدان الجنوب في المناطق ذات الاهتامات المماثلة.  وقد ركز هذا الاجتماع على موضوع "تحسين تعليم وتدريب المعلم باعتباره في إطار إصلاح النظام التعليمي".  وقد شارك في تنظيم هذا الاجتماع رئاسة اليونسكو بباريس، واليونسكو في جاكارتا، ووزارة التربية الوطنية في جمهورية إندونيسيا واللجنة الوطنية الإندونيسية لليونسكو.  

وتمثلت هيئة المشاركين من:

  • كبار المسؤولين من البلدان E9
  • البلدان المانحة ووكالات التمويل المعنية
  • رئاسة منظمة اليونسكو بباريس
  • مسؤولو التعليم باليونسكو في البلدان E9 المعنية
  • منظمات التعليم للجميع الشريكة متضمنة اليونيسيف والبنك الدولي    

3. زيارة بعثة الوفد الاندونيسي/ النيجيري إلى مصر

في إطار أنشطة المتابعة لمبادرة E-9، تم تنسيق زيارة دراسية لوفد من كبار مسؤولي وزارتي التعليم بأندونيسيا ونيجيريا في الفترة من 25 يوليو – 2 أغسطس 2009.  وكان محور الدراسة يتبع موضوع الاجتماع الوزاري السابع للتعليم للجميع والذي أقيم في بالي خلال شهر مارس 2008، ألا وهو "تحسين تعليم وتدريب المعلم باعتباره بؤرة إصلاح النظام التعليمي".  شملت أهداف الزيارة الدراسية ما يلي:  

  • تعزيز التعاون بين نيجيريا، ومصر وأندونيسيا
  • تبادل أفضل الممارسات والدروس المستفادة وقصص النجاح في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخاصة بتعليم وتدريب المعلم
  • الاستفادة من التجربة المصرية في استخدام الفيديو كونفرانس في عملية التدريب وغيرها من الابتكارات الخاصة بمجال تدريب المعلمين  

وقد أسفرت هذه الزيارة عن إعداد مذكرة تفاهم في هذا المجال بين الدول الثلاث.  

4. ندوة حول محو الأمية وتعليم الكبار في المناطق الريفية، بكين 26-29 أكتوبر 2009

نظم هذا الاجتماع كلاً من معهد اليونسكو لمحو الأمية (ULI) ومركز البحوث والتدريب الدولي لليونسكو للتعليم في المناطق الريفية (INRULED).  ضم هذا الاجتماع مجموعة البلدان التسعة (E-9) ودول مباردة القرائية من أجل التمكين (LIFE) وذلك لاستعراض التقدم المحرز في مجال محو الأمية وتعليم الكبار في إطار مبادرة القرائية من أجل التمكين، وعقد الأمم المتحدة لمحو الأمية (UNLD)، والتعليم للجميع، بالإضافة إلى تبادل الخبرات والدروس المستفادة والطرق الناجحة لمحو الأمية وتعليم الكبار في المناطق الريفية.

العودة إلى أعلى الصفحة