التعليم للجميع

©اليونسكو

يعمل برنامج التعليم للجميع على تحقيق ستة أهداف التعليم للجميع/ التي تم الاتفاق عيها في المؤتمر العالمي للتعليم الذي عقد في داكار، السنغال عام 2000، وذلك لإنجاز رؤية جديدة نحو تحقيق جودة التعليم، ويشمل التعليم الرسمي وغير الرسمي.  

التعليم للجميع: أهداف داكار الستة

  • توسيع وتحسن الرعاية والتربية على نحو شامل في مرحلة الطفولة المبكرة، وخاصة لصالح أكثر الأطفال تأثيرا وأشدهم حرمانا.  
  • العمل على أن يتم بحلول عام 2015 تمكين جميع الأطفال من الحصول على تعليم ابتدائي جيد مجاني وإلزامي، وإكمال هذا التعليم مع التركيز بوجه خاص على البنات والأطفال الذين يعيشون في ظروف صعبة وأطفال الأقليات العرقية.  
  • ضمان تلبية حاجات التعلم لكافة الصغار والراشدين من خلال الانتفاع المتكافئ ببرنامج ملائمة للتعلم واكتساب المهارات اللازمة للحياة.  
  • تحقيق تحسين بنسبة 50 في المائة في مستويات محو الأمية الكبار بحلول عام 2015، ولاسيما لصالح النساء، وتحقيق تكافؤ التعليم الأساسي والتعليم المستمر لجميع الكبار.  
  • إزالة أوجه التفاوت بين الجنسين في مجال التعليم الابتدائي والثانوي بحلول عام 2005، وتحقيق المساواة بين الجنسين في ميدان التعليم بحلول عام 2015، مع التركيز على تأمين فرص كاملة ومتكافئة للفتيات للانتفاع والتحصيل الدراسي في تعليم أساسي جيد.  
  • تحسين كافة الجوانب النوعية للتعليم وضمان الامتياز للجميع بحيث يحقق جميع الدارسين نتائج واضحة وملموسة في التعلم، ولاسيما في القراءة والكتابة والحساب والمهارات الأساسية للحياة.    

المصدر: إطار عمل داكار، الفقرة 7  

مشروع مدارس الفصل الواحد الصديقة

© اليونسكو

بالرغم من قيام جمهورية مصر العربية بجهود كبيرة للعمل على أن يلتحق جميع الأطفال بالمدرسة من خلال مبادرة التعليم للجميع عام 1990، إلا أن أعداد الأطفال المتسربين من التعليم (المرحلة العمرية 8-14) لا يزال يبلغ 1.6 مليون.  ويرتفع معدل التسرب فى المناطق الأكثر فقراً، وذلك بسبب عمالة الأطفال. ويمثل أطفال الشوارع نسبة كبيرة من المتسربين من التعليم الذين يتعرضون لشتى أنواع التمييز والمعاملة السيئة.  

ومن أجل هؤلاء الأطفال وفي إطار مبادرة التعليم للجميع، أنشأت اليونسكو منذ عام 2004 مشروع "مدارس الفصل الواحد الصديقة لتعليم الأطفال ذوي الظروف الصعبة" وذلك بالتعاون المشترك مع برنامج الغذاء العالمي ووزارة التربية والتعليم وأيضاً منظمات المجتمع المدني من أجل تنفيذ أهداف البرنامج الاستراتيجي الخاص بالأطفال ذوي الظروف الصعبة.  

الأنشطة

 

العودة إلى أعلى الصفحة