بناء القدرات لتطوير وضع السياسات والتغيير المؤسسي، وآليات برامج محو الأمية والتعليم غير الرسمي

©اليونسكو/ ميكاكو موريا

ان مصر لديها أكبر عدد من السكان الأميين في المنطقة العربية يصل عددهم إلى أكثر من 17 مليون نسمة. ويصل معدل الأمية إلى 29٪ وفقاً لآخر إحصاءات الهيئة العامة لتعليم الكبار الصادرة في عام 2003.  

وتشارك الهيئة العامة لتعليم الكبار في عملية التحول، من مجرد هيئة تقليدية لمحو الأمية وتعليم الكبار الى هيئة للتعليم مدى الحياة.  ولذلك فإن الهيئة العامة لتعليم الكبار ترى أن محو الأمية هو الوسيلة الفاعلة لبناء القدرات البشرية وتنمية المجتمع.  وتعتبر مبادرة الإصلاح تلك فرصة سانحة لليونسكو لكي تعمل على:  

  • تعزيز النظام التقني والإداري في مجالات التخطيط والإدارة وتقييم محو الأمية والتعليم غير النظامي الخاص بالهيئة العامة لتعليم الكبار.
  • تشجيع التغيير المؤسسي المحلي من تدريب أعضاء الهيئة العامة لتعليم الكبار والشخصيات فى المجتمع المحلي والمواطنين  لتطوير المناهج الدراسية ورصد معدلات محو الأمية وتقييمها.  

وقد إنطلق المشروع في عام 2006 من خلال التعاون بين مكتبي اليونسكو بالقاهرة وبيروت، ومن المرتقب أن يتم الانتهاء منه بحلول نهاية شهر ديسمبر 2009.  وأنجز المشروع عدداً من الأنشطة لتحقيق الأهداف التالية:  

  • تعزيز الحوار الاجتماعي وتخطيط وصياغة السياسات وتنفيذها من خلال رصد وتقييم برامج محو الأمية
  • بناء القدرات المؤسسية للهيئة العامة لتعليم الكبار لتصميم وتنفيذ وإدارة وتقييم محو الأمية والتعليم الوطنى غير النظامي
  • شجيع الابتكار في مجال محو الأمية وتنفيذ برامجها، وكذلك تقديم نوعية جيدة من برامج محو الأمية (مراكز تعليم محلية، الإذاعة المحلية، الخ) والتي تستهدف غير القادرين الحصول على حق التعليم، ولا سيما النساء والشباب المهمش  
العودة إلى أعلى الصفحة