مبادرة القرائية من أجل التمكين (لايف)

إن محو الأمية هو شرط أساسي لكافة أنواع التعليم، بغض النظر عن الفئة العمرية المستهدفة.  

"... إن الإلمام بالقراءة والكتابة مهم لكل طفل وشاب وبالغ لتحصيل مهارات الحياة الأساسية التي تمكنهم من التغلب على التحديات التي يمكن أن يواجهوها في الحياة، وتمثل خطوة ضرورية في التعليم الأساسي، وهي وسيلة لا غنى عنها للمشاركة الفعلية في المجتمعات والاقتصاديات في القرن الحادي والعشرين" (مبادرة القرائية من أجل التمكين 2005-2015 ورقة التصور والاستراتيجية. الطبعة الثانية 2006).  ومع ذلك، يفتقر حوالي 771 ميلون بالغ، غالبيتهم من النساء، إلى هذه المهارة الهامة.  

وقد واصلت منظمة اليونسكو دعم العمل الهام الذي اضطلعت به بلدان عدة، إلا أنه بات واضحاً أن جهود محو الأمية الحالية لن تكون كافية لتحسين مستويات قرائية الكبار بنسبة 50% بحلول عام 2015، وهو أحد الأهداف التي أجمعت عليها الأسرة الدولية خلال المنتدى العالمي حول التعليم للجميع الذي انعقد في داكار عام 2000.  ومن أجل التصدي لهذا الوضع، أنشأت اليونسكو إطار عمل تشاركي يمتد على فترة 10 سنوات هو مبادرة القرائية من أجل التمكين (LIFE).  

يتطلب بلوغ أهداف مبادرة القرائية من أجل التمكين توافر شراكات ناشطة وملتزمة على المستويات القطرية والإقليمية والدولية تضم نخبة واسعة من الجهات الفاعلة، من حكومات، ومجتمع مدني، ومنظمات غير حكومية، ووكالات تنمية، ..إلخ.  وعلاوة على ذلك، ينبغي تطوير شراكات مع المتعلمين أنفسهم كشرط أساسي للتمكين الحقيقي.

الأنشطة

 

العودة إلى أعلى الصفحة