الشبكة الدولية لكراسي اليونسكو الجامعية وللمنتسبين في مجال الاتصال (ORBICOM)

هدف هذه الشبكة الدولية التي تضم عدداً من كراسي اليونسكو الجامعية والمنتسبين هو إقامة الروابط بين قادة الاتصالات التابعين لمختلف الأكاديميات ووسائل الإعلام والشركات والأوساط الحكومية بغية تمكينهم من تبادل المعلومات وإعداد مشاريع مشتركة.مهمة تعزيز الاتصالات في شتى أنحاء العالمتحظى الشبكة بدعم العديد من المؤسسات ووسائل الإعلام والحكومات والشركات المنتشرة في جميع أنحاء العالم. ولكن مهمة الشبكة انبثقت عن استراتيجية اليونسكو بشأن تكنولوجيات الاتصال الجديدة التي اعتُمدت بالإجماع خلال دورة المؤتمر العام في عام 1989. وتوقّع المؤتمر العام في هذه الدورة أن يكون للتكنولوجيات الجديدة في مجال الاتصال تأثير كبير على العمليات المعقدة التي ترتكز عليها الاقتصادات والبيئة والعدالة الاجتماعية والديمقراطية والسلام.وتعتمد التحولات الاجتماعية على الاتصالات التشاركية. ومن شأن تعزيز الانتفاع بالمعلومات وزيادة وسائل تبادل المعارف أن يؤثرا على التنمية الاجتماعية ونشر الديمقراطية والحكم الرشيد.شبكة تجمع بين تنوع النهوج والخبرات الدوليةأُنشئت الشبكة في عام 1994 بمبادرة مشتركة بين اليونسكو وجامعة كيبيك بمونتريال. واتسعت الشبكة فيما بعد لتضم 300 عضو منتسب و27 كرسياً جامعياً تابعاً لليونسكو من شتى أنحاء العالم.وتضم الشبكة كراسي جامعية معنية بمجال الاتصال من أستراليا والبرازيل وبلغاريا وكندا وكولومبيا وكوت ديفوار والدنمارك وفرنسا وألمانيا والمجر واليابان وكازاخستان وليتوانيا والمكسيك والمغرب والفلبين والاتحاد الروسي وإسبانيا (2) والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وأوروغواي وشيلي وبيرو، بالإضافة إلى 246 عضواً منتسباً.ويضم كل كرسي من هذه الكراسي الجامعية مجموعة من قادة الاتصالات من القطاعين العام والخاص.وتجدر الإشارة إلى أن هذا التعاون الدولي بين الأكاديميين وكبار صانعي القرارات في الشركات والخبراء الاستشاريين المتخصصين في السياسات والخبراء المعنيين بوسائل الإعلام يكسب الشبكة طابعاً فريداً ويمثل نهجاً يجمع حقاً بين التخصصات من أجل تعزيز تنمية الاتصالات.

العودة إلى أعلى الصفحة