سفراء اليونسكو للمساعي الحميدة والاتصال والمعلومات

سفراء اليونسكو للمساعي الحميدة هم شخصيات بارزة تستخدم اسمها وشهرتها لنشر المثل العليا لليونسكو. وهذه الشخصيات تعمل على تعزيز أعمال المنظمة ورسالتها وترويجها وقد قبلت أن تستثمر موهبتها وسمعتها الدولية من أجل استرعاء الانتباه إلى عمل اليونسكو في شتى أنحاء العالم.وترد فيما يلي أسماء سفراء اليونسكو للمساعي الحميدة الذين أسهموا إسهاماً هاماً في تحقيق أهداف اليونسكو وأغراضها في مجال الاتصال والمعلومات:

فالداس أدامكوس

عيّنت اليونسكو رئيس ليتوانيا السابق السيد فالداس أدامكوس سفيراً للمساعي الحميدة لبناء مجتمعات المعرفة في 29 أيلول/سبتمبر 2003، وذلك اعترافاً بمساهمته في تنمية المجتمع، والتعاون بين الجامعات، وإدارة الموارد المائية، وحماية البيئة والتراث، وسعياً إلى الاستفادة من حكمته وخبراته الواسعة في الكثير من المجالات التي تُعنى بها اليونسكو من أجل بناء مجتمعات المعرفة  المزيد من المعلومات

العودة إلى أعلى الصفحة