توفير وسائل الانتفاع بالمعارف للأشخاص ذوي الإعاقة

© ياسوكو تاكنجا

تعلن منظمة الصحة العالمية عن أن 15 في المائة من سكان العالم معاقون. ومع ذلك، تنطوي تكنولوجيات المعلومات والاتصال على إمكانات لإجراء تحسينات كبيرة في حياة هؤلاء الناس، وهو ما يتيح لهم تعزيز اندماجهم الاجتماعي والاقتصادي في المجتمعات التي يعيشون فيها، وذلك من خلال توسيع نطاق الأنشطة المتاحة لهم. 

يتم سنوياً الاحتفال باليوم الدولي للمعوقين منذ عام 1992 في 3 كانون الأول/ ديسمبر لتعزيز فهم قضايا الإعاقة وحشد الدعم من أجل الحفاظ على كرامة ورفاه الأشخاص ذوي الإعاقة. كما يرمي هذا اليوم إلى زيادة التوعية بالمكاسب التي يمكن جنيها من إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في كل جانب من جوانب الحياة.

إن اليونسكو هي إحدى الوكالات التابعة للأمم المتحدة التي تعزز وتدعم اتفاقية الأمم المتحدة الخاصة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة التي اُعتمدت في عام 2006. وتمثل هذه الاتفاقية الإطار الشامل الذي يؤكد من جديد على أن جميع الأشخاص المصابين بأي شكل من أشكال الإعاقة يمكن لهم التمتع بحقوق الإنسان والحريات الأساسية.

 

العودة إلى أعلى الصفحة