الانتفاع الحر بالمعلومات العلمية

تُعد المعلومات العلمية من الإسهامات الأساسية للباحثين وتُعتبر أهم الموارد المتاحة لاستحداث الابتكارات التكنولوجية. وتنشط اليونسكو في تشجيع ودعم الانتفاع الحر بالمعلومات الذي يتحقق عن طريق توفير المعلومات العلمية للجميع على الإنترنت بطريقة تتيح تجنّب معظم العوائق المرتبطة بالتراخيص وحقوق المؤلف، وذلك من أجل تعزيز تداول المعارف والابتكار والتنمية الاقتصادية والاجتماعية على الصعيد العالمي.

اليونسكو تشجع الانتفاع الحر بالمعلومات

رمز الانتفاع الحر، صمم في الأصل من طرف المكتبة العامة للعلوم

تضطلع اليونسكو بالعديد من الأنشطة لتشجيع الانتفاع الحر بالمعلومات. وتركز المنظمة في هذا الصدد تركيزاً خاصاً على المعلومات العلمية (المقالات التي تُنشر في المجلات العلمية، والوثائق الصادرة عن المؤتمرات، وغيرها من البيانات) المتأتية من البحوث التي يمولها القطاع العام.

وتتعاون اليونسكو مع شركائها لتعزيز الوعي بفوائد الانتفاع الحر بالمعلومات في صفوف راسمي السياسات والباحثين ومديري نظم المعارف. وتعمل اليونسكو من خلال شبكتها العالمية للمعاهد والمراكز والمكاتب الميدانية على تيسير عملية إعداد واعتماد السياسات التي تكفل الانتفاع الحر بالمعلومات.

 وإضافةً إلى ذلك، تشارك اليونسكو في العديد من النقاشات العالمية وتتعاون مع الجهات المعنية بسلسلة من المبادرات المحلية والإقليمية والعالمية من أجل دعم الانتفاع الحر بالمعلومات. ويولي برنامج اليونسكو للانتفاع الحر بالمعلومات اهتماماً خاصاً للبلدان الأفريقية وغيرها من البلدان النامية التي لا تزال فرص الانتفاع الحر بالمعلومات محدودة فيها على الرغم مما تم تحقيقه من مكاسب هامة فيما يخص تعزيز مدى توافر تكنولوجيات المعلومات والاتصالات. ويعود الانتفاع الحر بالمعلومات بالكثير من الفوائد على الباحثين، والمبتكِرين، والمعلمين، والطلبة، ومهنيي الإعلام، والجمهور العام، وهو يتيح تعزيز تداول المعارف على الصعيد العالمي لدعم الاكتشافات العلمية والابتكار والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.  

العودة إلى أعلى الصفحة